النظام السوري يهدد بمجزرة مروعة في سجن حماة المركزي

النظام السوري يهدد بمجزرة مروعة في سجن حماة المركزي

تم – متابعات:إن كانت بضع ساعات تمر بسرعة طبيعية على أي إنسان عادي، فإنها ليست كذلك بالنسبة للعالقين في سجن حماة المركزي، حيث بعد ساعات قليلة قد يشهد العالم مرة جديدة مجزرة مروعة على يد النظام السوري.

حشود عسكرية على أبواب السجن، ومهلة تنفذ لفك الاستعصاء الذي بدأ منذ 4 أيام، وسط صمت دولي وحقوقي وإنساني تام. وبحسب أبو جيفارة (أحد السجناء المستعصين في الداخل) فإن حياة 1600 إنسان تقريباً على المحك، منهم 830 معتقلا وموقوفا محكوما بتهم تتعلق بالإرهاب.

الظروف الحالية داخل السجن لا يمكن وصفها إلا بأنها لا إنسانية ولا تشبه القرن الحادي والعشرين، وكما شرح أبو جيفارة فإنهم منذ أكثر 16 ساعة، بدون ماء أو كهرباء، وحشود النظام المكثفة تشمل قواذف آر بي جي، وقوات من حفظ النظام والجيش تنتشر حول المبنى، إضافة إلى كتيبة المهام الخاصة المتواجدة قريبة من السجن، وعناصر من فرع المخابرات الجوية المتواجد في مطار حماة العسكري، بحسب مصادر صحافية

أبلغ المفاوض السجناء بأنه بعد 3 ساعات سيخرج، وسيدخل الجيش لتنفيذ الاقتحام وإنهاء الاستعصاء بالقوة، ذلك أن المفاوضات وصلت لطريق مسدود بسبب رفض النظام الطلبات التي قام الاستعصاء بسببها، ورفض إشراف الهلال الأحمر والصليب الأحمر أو أي جمعية مدنية أو أهلية على عملية سير المفاوضات أو تنفيذها، وبقي السجناء بلا طعام ولا ماء ولا كهرباء أو اتصالات، وأما شهادة أبو غيفارة فاستطاعت الوصول إلينا بعد أن تم شحن عدد من الموبايلات لحالة الطوارئ وللتواصل مع العالم الخارجي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط