كيف وصف الرحالة السعودي تجربته مع زلزال الإكوادور

كيف وصف الرحالة السعودي تجربته مع زلزال الإكوادور

تم – الرياض

وصف الرحالة السعودي عبدالعزيز السلمي ـ والمعروف باسمAzizearth في سناب شات ـ مشاعره اللحظية بعد التجربة التي مر بها مع الزلزال الذي ضرب أجزاء من الساحل الشمالي للإكوادور الشهر الماضي.

وقال السلمي في تصريحات صحافية، “أينما أذهب الزلزال معي، في داخل نفسي مع أفكاري أو في الشارع ومع الناس”.

يروي الرحالة السعودي قصته مع الزلزال “لم أتوقع أن أكون أحد الشهود على المأساة التي ضربت الإكوادور، والتي راح ضحيتها الكثيرون، منهم أصدقاء”

وبعد أن كان متابعو السلمي يتطلعون للمزيد من المغامرات في رحلته التي بدأت من الرياض إلى دبي للبرازيل ثم كولومبيا لتصل إلى الإكوادور، تعرفوا على الوجه الآخر، وهو الألم والهلع الذي خلفته هذه التجربة.

ويضيف  السلمي “الزلزال ضرب الإكوادور، واستمر لأكثر من دقيقة، بقوة 7.8 بمقياس رختر، وخلّف رسمياً أكثر من 500 قتيل وإصابات تعدت 2000 ولا يزال 130 في عداد المفقودين”.

وأضاف أن “ما حدث قربني للحياة، وأصبحت متصالحا مع فكرة الموت بشكل أكبر الآن”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط