الداخلية تستعرض أساليب المنظمات “الإرهابية” لاستدراج الشباب 

الداخلية تستعرض أساليب المنظمات “الإرهابية” لاستدراج الشباب 

 

تم – الرياض : استعرضت وزارة الداخلية مجموعة من الأساليب التي تلجأ إليها المنظمات “الإرهابية” لاستدراج الشباب للانضمام إليها، وتنفيذ أجندتها، وتحقيق غاياتها سواء في تنفيذ الأعمال الإجرامية داخل البلاد أو السفر للمناطق المضطربة.

وقال الناطق باسم الداخلية اللواء منصور التركي خلال ندوة “التطرف الفكري والإرهاب” التي نظمتها جامعة الملك سعود أمس إن تلك الجماعات الإرهابية تنتهج 5 أساليب، لمحاولة تجنيد الشباب السعودي لها، منها اللجوء لتشكيك الشباب في جهود الدولة لمناصرة القضايا الإسلامية والشعوب التي تعاني من ويلات الحروب في أماكن مختلفة من العالم الإسلامي، واتهامها بالتقصير في خدمتها للإسلام والمسلمين، إضافة إلى استهداف المرجعيات الشرعية، والتشكيك في نواياهم وخدمتهم للشريعة الإسلامية، وإقناعهم بأن تلك الرموز الدينية تسعى لكسب رضا الدولة على حساب الدين الإسلامي الحنيف.

وأكد التركي أن من ضمن الحيل التي تنتهجها الجماعات الإرهابية، إثارة الفتنة والكراهية بين أبناء المجتمع الواحد، وهذا ما ظهر جليا في المجتمع العراقي، حيث عمد الإرهابيون إلى نشر غير عادي للكراهية بين الطوائف مما حولها من مجتمع متوحد إلى مجتمع متناحر.

وقال التركي “على المستوى المحلي، فإن تلك الوسيلة أصبحت تنتهجها هذه الجماعات سعيا منها لبث الفرقة بين المجتمع السعودي.

وأضاف أن من ضمن الأساليب أيضا بث الشعور بالإحباط باستغلال شبكات التواصل الاجتماعي، ومحاولة قتل الطموح لدى الشباب، وإقناعهم بغياب المستقبل، وصعوبة العيش وقلة الضمانات كالوظائف واستتباب الأمن، والتقليل من إمكانية رجال الأمن في الحفاظ على المجتمع وحمايته، حتى يدخل الشاب في حالة من القلق مما يسهل استغلاله في الأعمال والجرائم الإرهابية، إضافة إلى استغلال الذين لديهم جرائم كبيرة في عقدة الذنب والتكفير عنها بخدمة الإسلام عن طريق الجهاد.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط