الخارجية: الأسد سيرحل سواء بالعمل السياسي أو العسكري

الخارجية: الأسد سيرحل سواء بالعمل السياسي أو العسكري

تم – الرياض:أكدت وزارة الخارجية أن بشار الأسد سيرحل عن سوريا سواء بالعمل السياسي أو العسكري.

وأوضح وزير الخارجية عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي مع نظيره النرويجي، أن اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي تبناه مجلس الأمن لم يتقيد به نظام الأسد، وقام بدلا من ذلك بقصف المستشفيات والمدنيين، ما يثبت عدم التزامه وسعيه لاستفزاز المعارضة، وهو ما تعتبره السعودية والمجتمع الدولي عملا إجراميا.

وأضاف الجبير أنه لابد من التقيد بوقف إطلاق النار للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى حلب ثم يأتي بعد ذلك دور العملية السياسية التي ستؤدي إلى حكومة انتقالية من دون الأسد.

وجدد الجبير تأكيده على أن الأسد سيرحل في نهاية المطاف وستكون سوري ديموقراطية من دونه، متسائلا إن “كان ذلك سيتم عبر عملية سياسية كما نأمل أم سيكون بعمل عسكري فهذا ما لا يمكننا تحديده في الوقت الراهن ؟”.

وخرقت قوات النظام هدنة حلب، حيث ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة في منطقة خان طومان، إلى جانب قصف مدفعي في الراشدين بريف حلب الجنوبي، فضلا عن الصواريخ التي ضربت بعض الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة خارج مدينة حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط