“رؤية السعودية 2030” ترسم خططا اقتصادية ترفع مساهمة القطاع الخاص إلى 35%

“رؤية السعودية 2030” ترسم خططا اقتصادية ترفع مساهمة القطاع الخاص إلى 35%

تم – الرياض: يساهم القطاع الخاص بمنشآته الصغيرة والمتوسطة بنسبة 20% من الناتج المحلي الإجمالي الذي تشهده المملكة العربية السعودية، نسبة تعد ضئيلة إذا ما قورنت مقارنة بالدول المتقدمة اقتصادياً التي تصل فيها النسبة إلى 70%، فضلا عن مساهماتها الكبيرة في عملية التوظيف.

وأوضحت “رؤية السعودية 2030” دور القطاع الخاص في رسم مسار اقتصاد المملكة، من خلال رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى 35% من الناتج المحلي.

وفي هذا الإطار، أبرز الكاتب الاقتصادي محمد العنقري، في تصريح صحافي، أن رؤية المملكة التي تعتمد على تسهيل دور المستثمرين والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر حل تعقيدات اللوائح والأنظمة، فضلا عن تقليص دور الإنفاق الحكومي على القطاع، مشيرا إلى أن الإنفاق الحكومي يتأثر كثيرا بتذبذبات إيرادات النفط، لهذا تسعى المملكة إلى زيادة نمو القطاع الخاص ذاتيا، فتوجد عمليات الطلب والعرض من دون الحاجة إلى التدخل الحكومي.

وتسعى “استراتيجية المملكة 2030” إلى فتح أبواب الاستثمار للمؤسسات والشركات عن طريق خصخصة بعض الخدمات الحكومية في قطاعات مثل الصحة والبلدية والتعليم والإسكان وغيره، ويتوقع محللون بأن هذا التوجه سيرفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة مع رفع كفاءة التشغيل والإدارة.

وبيّن العنقري، في هذا الإطار، أن “الدور الحكومي المقبل يصب في عملية الإشراف والإدارة وإيجاد الأنظمة والقوانين، لافتا إلى أن المملكة تسعى إلى توسيع حجم أعمال القطاع الخاص على نحو كبير، كما ننتظر أن تعمل المشاريع الحكومية على إدارة وتنفيذ من القطاع الخاص، لهذا ننتظر خلال الـ10 أعوام المقبلة نضجا أكبر للقطاع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط