سببان يعيقان عمل الفرق الإسعافية في المنطقة الشرقية

سببان يعيقان عمل الفرق الإسعافية في المنطقة الشرقية

تم – الدمام:كشف المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية فهد بن عثمان الغامدي، عن أمرين تعاني منهما المنطقة الشرقية ويعيقان عمل الفرق الإسعافية في الميدان، وعمل موظفي الهيئة في غرف العمليات التابعة للهيئة.

وأوضح الغامدي في تصريحات صحافية، أن هذين الأمرين هما “المتجمهرون حول المصابين في الحوادث، وما يسببونه من إعاقة للفرق الطبية الإسعافية، والتدخل في عمل الفرق الطبية الإسعافية، وقطع الطرق أمام تقدم الفرق الإسعافية لمكان الحادث، ما يعيق قيام الكادر الإسعافي بمهامه الإنسانية في تقديم الخدمة الطبية الإسعافية، والإسهام بمشيئة الله تعالى في إنقاذ حياة المصابين المعرضين للخطر في أي لحظة بسبب التأخير”.

وبيّن الغامدي أن “السبب الآخر هو البلاغات الكاذبة لغرف العمليات بالمنطقة الشرقية”، مشيرًا إلى أن عدد البلاغات الكاذبة الواردة لغرف عمليات هيئة الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية، خلال الأشهر الستة الأولى من العام 1437هـ، بلغت 104 بلاغات كاذبة”.

وأشار إلى أن البلاغات الكاذبة التي ترد لغرف العمليات بهيئة الهلال الأحمر السعودي من الأمور التي تؤدي إلى إشغال موظفي غرف العمليات والفرق الإسعافية وفرق الاستجابة المتقدمة والقيادة الميدانية عن أداء مهامها الإنسانية على أكمل وجه؛ لأنها تعامل من قِبل الهيئة بأنها بلاغات حقيقية وتباشرها فرق الإسعاف.

وأردف “وفي أثناء مباشرة الفرق لمثل هذه البلاغات الكاذبة، يمكن أن يصادف ذلك حاجة أشخاص آخرين للخدمة الطبية الإسعافية، ما يتسبب في تأخير الخدمة الإسعافية عنهم، وتعريض حياتهم للخطر لانشغال الفرق بهذه البلاغات الكاذبة، وضياع جهودها ووقتها والتأخر في الوصول إلى حالات إسعافية أخرى، هم في أمس الحاجة للخدمة الطبية الإسعافية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط