ذهب “سينالوا” حيلة جديدة لتبيض الأموال

ذهب “سينالوا” حيلة جديدة لتبيض الأموال
تم – واشنطن : كشفت تقارير صحافية، عن حيلة جديدة تتبعها عصابة “سينالوا” الدموية بهدف تحويل عائدات تجارة المخدرات من الولايات المتحدة إلى المكسيك.
وقالت وكالة “بلومبرغ” المتخصصة في الشؤون الاقتصادية والمالية، إن العصابة المكسيكية اعتادت على تحويل عائدات تجارة المخدرات في الولايات المتحدة إلى المكسيك عبر المصارف الرسمية، ولكن المراقبة الصرامة التي تفرضها السلطات الأميركية في الوقت الراهن على عمل المؤسسات المالية زاد من صعوبة تحويل الأموال، لذلك عمدت “سينالوا” إلى ابتكار طريقة جديدة لتهريب الأموال.
وأضافت قامت العصابة التي يترأسها جواكين غوزمان المعروف بـ “إل شابو” أو (القصير)، بتبييض جزء من عائدات تجارة المخدرات في الولايات المتحدة عبر شراء سبائك الذهب من محلات الرهان وشحنها إلى ولاية فلوريدا لصهرها بهدف بيعها من جديد، لتقوم المنظمة الإجرامية بعد ذلك باستخدام فواتير وهمية لتبرير إرسال عائدات بيع الذهب لشركة في المكسيك، مشيرة إلى أن الحيلة هنا تكمن في أن شركة الذهب “نتالي للمجوهرات” التي تعمل في فلوريدا تدعي أنها قامت بشراء الذهب من شركة في المكسيك، وعلى أساس ذلك تقوم بتحويل عائدات مبيعات المخدرات إلى المكسيك، ولقاء الخدمة هذه تحصل “نتالي للمجوهرات” على عمولة تبلغ نسبتها 1%.
وأوضحت “بلومبرغ” أن السجلات الرسمية للشركة تفيد بأن عصابة سينالوا في إطار عمليات التبييض هذه شحنت ذهبا اشترته من محلات الرهان إلى فلوريدا بأكثر من 98 مليون دولار.  
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط