حركة النقل الداخلي للمعلمات تهدد مستقبل مراكز محو الأمية

حركة النقل الداخلي للمعلمات تهدد مستقبل مراكز محو الأمية
تم – الرياض  :كشفت مصادر مطلعة، أن قرار وزارة التعليم الملزم بإدراج معلمات محو الأمية ضمن حركة النقل الداخلي لهذا العام، لتوزيعهن على المدارس الصباحية لسد العجز المتوقع، يهدد استمرار نحو 33 ألف دارسة في مراكز محو الأمية للسيدات، وأكثر من 100 ألف من الملتحقات بمراكز الأحياء التي تنفذ برامجها إدارات تعليم الكبيرات في المناطق والمحافظات.
وقالت المصادر إن معظم مراكز محو الأمية في المناطق النائية، لا يمكن تشغيلها إلا عن طريق التفرغ الكلي للعمل فيها، إذ إنه من الصعب جدا أن تعمل المعلمات خلال فترتين من اليوم، نظرا لظروفهن الأسرية، كما أن دوام مراكز محو الأمية للسيدات يكون في فترة العصر، خلاف مراكز محو الأمية للرجال الذي يكون في الفترة المسائية.
وأضافت بعض إدارات التعليم تريث في تنفيذ القرار، وشرعت في تحديد عدد من التخصصات التي يمكن إبقاؤها للعمل في مراكز محمو الأمية، في حين بادرت إدارات أخرى بتنفيذ القرار، ففي الطائف ألزمت إدارة التعليم بالطائف نحو 450 معلمة من معلمات محو الأمية، بالدخول ضمن حركة النقل الداخلي هذا العام، في توجه لتوزيعهن على المدارس الصباحية، وهو ما اعتبره البعض أمر يهدد مراكز محو الأمية بالطائف بالتوقف التام.
وأوضحت إحدى المعلمات، أنها تعمل في مركز لمحو الأمية في منطقة نائية يضم أكثر من 70 دارسة، تتراوح أعمارهن بين 12 عاما إلى 40 عاما، وهو عمل مرهق لا يمكن الجمع بينه وبين عمل أخر، إذ تبدأ الفصول في استقبال الدارسات الساعة الثانية والنصف، والمعلمات ينهين دوامهن الصباحي منهكات، ويرجعن إلى أطفالهن وأسرهن، وبالتالي فإن مسيرة هذا العدد من الطالبات مهددة بالتوقف إذا لم يتم التراجع عن قرار إلغاء تفرغ معلمات محو الأمية في هذه المراكز.
فيما طالبت المعلمة حنان العتيبي بأن يترك الخيار لمعلمات محو الأمية في التحول إلى المدارس الصباحية والعمل في مراكز محو الأمية بالتكليف، أو التفرغ لمراكز محو الأمية، قائلة هذا فيه مراعاة لظروف بعض المعلمات وضمان استمرارية مراكز محو الأمية في المناطق النائية التي لا يمكن العمل فيها إلا عن طريق التفرغ الكامل، مشيرة إلى أن تعثر هذه المراكز يعني تعثر تحقيق المملكة رؤيتها في القضاء على الأمية بحلول عام 2040.
 

3 تعليقات

  1. فاهم وعارف

    مراكز محو الأميه هدر للطاقات والجهود فهل يعقل ان يكون الفصل فيه طالبتين والمعلمات خمسه ومدارس الصباح فيها عجز وبناتنا متكدسات في الفصول لقلة المعلمات وراتب معلمة الصباح مساوي لراتب معلمة العصر المفروض من ايام التثبيت تحولتوا صباح خصوصا ومدارس الطائف فيها عجز وإدارة التعليم لاتتصرف

  2. وجود المعلمات في دوام المساء لايتوافق مع رؤية 2040حيث يستفاد من كل الطاقات البشريه لخدمة الوطن والتكدس اللغير مبرر للمعلمات في المساء وترك المدارس في الصباح بدون معلمات غير مبرر

  3. انا ادرس محو وانا للحين صغيره حرام تهدمون مستقبلنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط