“جبهة النصرة” تخطط لتأسيس دولتها الخاصة في #إدلب

“جبهة النصرة” تخطط لتأسيس دولتها الخاصة في #إدلب
تم – لندن  :حذرت تقارير صحافية، من احتمالات استغلال فرع تنظيم القاعدة في سوريا “جبهة النصرة” للانشغال العالمي بمحاربة تنظيم داعش، لتؤسس دولتها الخاصة على الأراضي السورية.
وكشف الباحث في معهد الشرق الأوسط تشارلز ليستر في تصريح صحافي، أن القاعدة بعد خمسة أعوام من بناء قوتها وسط الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، توسعت طموحاتها، وبات قادة ذراعها “جبهة النصرة” اليوم يسعون إلى إقامة إمارة جديدة في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، معتبرا أن الطريقة الفعالة لمواجهة هذه الطموحات تكمن في تعزيز قوة المعارضة السورية المدنية والعسكرية المعتدلة.
وأضاف ليستر أن قيادياً إسلامياً سورياً أكد له أن المتشددين المحليين لا يؤيدون إقامة إمارة إسلامية، لكن “نقاشات صعبة” لا تزال مستمرة بين المتطرفين، في وقت يشعر فيه قادة “الجيش الحر” بأنهم مطالبون بالتعاون مع جبهة النصرة ضد قوات النظام.
ويرى محللون أن إقامة إمارة لتنظيم القاعدة بسوريا سيزيد التأييد الخارجي لجبهة النصرة، حيث إن من شأن ذلك أن يشجع انضمام موجة جديدة من المتشددين العالميين إليها وإعلان منظمات إرهابية خارجية الولاء لها كما حدث في حالة تنظيم داعش عندما أعلن قيام ما يسمى بـ”الدولة”، كما أن هجمات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش قد تزيد من قوة جبهة النصرة وتساعدها على استغلال تلاشي الدعم لداعش واستقطاب المنشقين عنه.
كان تقرير نشرته منظمة “اليرت إنترناشيونال” في لندن تحدث عن تجنيد جبهة النصرة للشباب السوريين عبر تقديم رواتب مغرية لهم تبلغ أربعة أضعاف الرواتب التي يقدمها الجيش الحر، محذرا من خطورة هذا الأمر فيما يتعلق بزيادة رقعة سيطرة القاعدة في سوريا، لاسيما وأن الشباب السوري يرى أنها تقف ضد الأسد، وبالتالي يحقق بانضمامه لها غرضين هما العائد المادي المرتفع والانتقام من النظام، وتبدو له الصفقة بهذا الشكل رابحة.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط