بسبب انقطاع التيار الكهرباء.. جازان تغرق بالظلام

بسبب انقطاع التيار الكهرباء.. جازان تغرق بالظلام

تم – جازان

لم تكن ليلة الخميس في جازان كسابقتها من الأيام رغم تشابه الظروف، فعاشت معظم القرى في ظلام دامس حتى ساعات الصباح الأولى، بسبب انقطاع التيار الكهربائي على مناطق عدة إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة أمس.

 

وتسببت الأمطار في تعطل شبكات الاتصال وسقوط اللوحات الإرشادية على الطرقات، فضلا عن اقتلاع الأشجار وقطع الطرق.

 

أهالي جبال خاشر، وشهدان، والعريف، وطلان، والحشر، والعزة رافقهم الظلام بعد أن أدت الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة المصحوبة بزوابع رعدية وحبات البرد إلى تعطل الكهرباء والاتصالات.

 

ولم تسلم الطرقات الرئيسية والفرعية إذ تساقطت الأحجار عليها مما أدى إلى إغلاق بعضها، فيما علقت العديد من المركبات بسبب جريان الأودية مثل هراين وجورا وضمد، الأمر الذي استدعى تدخل فرق الدفاع المدني والبلدية والمرور لانتشال المركبات العالقة والأحجار المتساقطة.

 

وقال محافظ الداير بني مالك محمد الشمراني لمصادر صحافية إن الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي هي نتيجة طبيعية لهطول الأمطار على الجبال، وقد تم توجيه وحدة كهرباء الداير بإرسال فرق طوارئ للمواقع المتضررة لإعادة التيار في أسرع وقت ممكن.

 

من ناحيته، أشار رئيس بلدية محافظة الداير المهندس غصاب العتيبي، إلى أن البلدية تلقت بلاغات عديدة عن انقطاع الطرق جراء الأمطار الغزيرة على جبال الداير في أحياء وهجر داخل المحافظة وخارجها.

 

وأكد العتيبي أن هذا الأمر استدعى تدخل الآليات الثقيلة لإزاحة الصخور والأتربة عن الطرق وإعادة فتحها لتمكين الأهالي من الوصول لمنازلهم، بالتنسيق والمشاركة مع المرور والدفاع المدني والوقوف على الأماكن المتضررة.

 

وتابعت إدارة الكوارث والأزمات ببلدية صامطة جريان سيول وادي ليه ووادي المغيالة ووادي تعشر بالتنسيق مع الدفاع المدني، حيث فتحت الفرق الميدانية بعض العقوم الترابية وعمل عقوم أخرى بديلة لضمان مرور السيول في مجراها الطبيعي وحماية القرى المجاوره للأودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط