الأحوازيون يواصلون نضالهم ضد الفرس: اعتصامات مفتوحة في مصافي النفط والمعامل

الأحوازيون يواصلون نضالهم ضد الفرس: اعتصامات مفتوحة في مصافي النفط والمعامل

تم ـ الأحواز: نظّم مئات الأحوازيين العاطلين عن العمل، اعتصامًا أمام شركة قصب السكر في مدينة دور إنتاش، شمال الأحواز العاصمة، مطالبين إدارة الشركة بتوظيفهم. فيما واجهت قوات الاحتلال الفارسي، الجقوق المشروعة لكل إنسان، بالقمع والاعتقال.

وأبرزت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أنَّ “قوات الاحتلال قمعت مظاهرة نظمها مئات الأحوازيين العاطلين عن العمل من أبناء قضاء السوس، أمام مبنى شركة قصب السكر في مدينة دور إنتاش، واعتقلت العشرات منهم”.

وأشارت إلى أن “المتظاهرين الأحوازيين الذين يقدر عددهم بنحو 300 متظاهر، وغالبهم ممن يحملون شهادات جامعية، تجمعوا أمام مبنى شركة قصب السكر في مدينة دور إنتاش (هفت تبه)، مطالبين إدارة الشركة بفتح أبواب التوظيف لهم عوضًا عن توظيف المستوطنين الآتين من الأقاليم الفارسية”.

وأكّدت المصادر أن “مطالب المتظاهرين الأحوازيين قوبلت بالرفض من قبل مسؤولي الشركة، وتطور الموقف بين الجانبين إلى حد تهديد المتظاهرين باقتحام الشركة وتنفيذ اعتصام مفتوح لكن قوات خاصة تابعة لأمن الاحتلال في قضاء السوس تدخلت وقمعت المتظاهرين باستخدام العنف المفرط واعتقلت العشرات منهم”.

وفي السياق ذاته، اعتصم عشرات الأحوازيين العاطلين عن العمل أمام مصفاة النفط في مدينة عبادان جنوب غربي الأحواز العاصمة، مطالبين مسؤولي الشركة بفتح أبواب التوظيف لهم، مطلقين شعارات تندد بممارسات إدارة المصفاة بتوظيف المستوطنين الفرس، على حساب أبناء المدينة، معتبرين ما يجري بأنه تمييز عنصري متعمد يستهدف الإنسان العربي الأحوازي.

يذكر أنّه يواصل نحو 800 عامل من مصنع ألومنيوم في مدينة جرون جنوب الأحواز، إضرابهم المفتوح منذ 5 أيام احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم منذ شهرين.

وكان عشرات من العمال الأحوازيين نفذوا اعتصاما أمام مبنى شركة كارون للبتروكيماويات في مدينة معشور جنوب الأحواز العاصمة قبل أيام احتجاجا على عدم دفع مستحقاتهم، منذ 4 أعوام بعد ما تم طردهم من العمل، والبالغ عددهم 276 عاملاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط