السعودية مستهدفة بحملة غير مسبوقة من الاستفزازات الطائفية

السعودية مستهدفة بحملة غير مسبوقة من الاستفزازات الطائفية

تم – الرياض

أكد المشاركون في الحملة التلفزيونية “الحرب الإعلامية ضد المملكة وسبل مواجهتها” أن المملكة مستهدفة بحملة غير مسبوقة من الاستفزازات الطائفية العدائية، والتشويه المتعمد لصورتها الناصعة.

وأرجع المشاركون أسباب هذه الحملة إلى كون المملكة حاضنة الحرمين الشريفين، إلى جانب موقعها المحوري في العالم الإسلامي، وجهودها الكبيرة في خدمة الإسلام، والعمل على تحقيق الوحدة الإسلامية.

واستنكر المشاركون، في الاستديو وعبر الهاتف، الحرب الإعلامية الموجهة من قبل الإعلام الغربي وإيران والسائرين في ركابها من العلمانيين والليبراليين على المملكة العربية السعودية، عبر الساحات الإعلامية التي تمثل جبهات تخدم توجهات دينية وسياسية، وتسعى لتحقيق أهداف في ظل إعلام يحاول الصد والرد، لكن فاعليته ضئيلة أمام آلات إعلامية كثيفة تبث موادها بطريقة مستهدفة ومحددة.

وقد انطلقت الحملة التي بثت مساء الخميس 28 رجب 1437هـ الموافق 5 مايو 2016هـ على الهواء على مدار ثلاث ساعات من 8:30 إلى 11:30، عبر أكثر من 25 فضائية، بمشاركة د. سعد بن عبدالله البريك الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود سابقاً.

وأكد البريك خطورة الحرب الإعلامية التي تجيش القنوات والفضائيات ووسائل الإعلام بالأكاذيب؛ لكونها تجعل الضحية عاجزة أمامها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط