الوزير ماجد القصبي وحقيبة جديدة بتحدّيات غير مسبوقة

الوزير ماجد القصبي وحقيبة جديدة بتحدّيات غير مسبوقة

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: تسلّم الدكتور ماجد القصبي، حقيبة التجارة والاستثمار، بعدما أعفي من منصبه وزيرًا للشؤون الاجتماعية، عقب دمج وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية في وزارة واحدة تحت مسمى “وزارة العمل والتنمية الاجتماعية”، بموجب أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الصادر اليوم السبت.

وشغل الدكتور ماجد بن عبدالله بن عثمان القصبي، منصب مستشار بديوان سمو ولي العهد بمرتبة وزير، وكان قبل ذلك رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، قبل توليه مقاليد الحكم ملكًا للبلاد، من تاريخ 11 محرم 1433هـ حتى تم إعفاءه من منصبه في 23 رمضان 1435هـ.

وتميز القصبي بالجدية في العمل واستخدام منهجية واضحة لمن عمل معه، وكان استقطابه من القطاع الخاص للعمل الحكومي هو بمثابة الرغبة الأكيدة من قاده البلاد في التطوير والإصلاح.

واستفاد القصبي من مدرستين هي ولي العهد السابق صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله، ومدرسة خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مما صقل موهبته القيادية. فضلاً عن كونه متمرسًا في عمل الخدمة الاجتماعية.

حصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة بورتلاند في العام 1401هـ، وعلى الماجستير في الهندسة المدنية من جامعة بيركلي عام 1982م، وعلى ماجستير آخر في الإدارة الهندسية من جامعة ميسوري الأميركية في العام 1983م، ثم نال الدكتوراه في الإدارة الهندسية من جامعة ميسوري في العام 1405هـ، وعمل أستاذا مساعدا في قسم الهندسة الصناعية في كلية الهندسة جامعة الملك عبدالعزيز في جدة.

وعيّن القصبي في مناصب عدة، منها: مدير عام المشاريع في مؤسسة كرا، ومدير عام مؤسسة كرا للتجارة والصناعة والمقاولات، ومسؤول عن أملاك و عقارات والده التي قدرت باكثر من مليار دولار في مكة المكرمة، وأمين عام الغرفة التجارية الصناعية في جدة.

تعليق واحد

  1. ينتظر المقطوعه

    ماذا فعل لمستحقي الضمان قطع ارزاقهم وضمانهم ومقطوعاتهم .. الخيره فيما اختارها الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط