خبراء اقتصاديون: الصناعة الخيار الاستراتيجي للتنمية الاقتصادية بالمملكة

خبراء اقتصاديون: الصناعة الخيار الاستراتيجي للتنمية الاقتصادية بالمملكة

تم – الرياض : قال خبراء اقتصاديون إن قطاع الصناعة سيظل الخيار الإستراتيجي الأمثل للإسراع في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية في المملكة.

وأكد الخبراء أن قطاع الصناعة يمثل إحدى الركائز الجديدة التي تضمنتها رؤية السعودية 2030، لدعم الناتج المحلي.

توقع هؤلاء لمصادر صحافية أن يستحوذ القطاع الصناعي على 24 % من الناتج الإجمالي المحلي السعودي بحلول عام 2020.

وأضافوا أن دخول 2000 مصنع في العامين القادمين وفقا لما أعلنه وزير الصناعة والتجارة في مؤتمر اليورموني سيشكل إضافة مهمة للصناعة الوطنية.

وقال رئيس غرفة الجبيل الصناعية سابقا ورجل الأعمال مطلق القحطاني إن القطاع الصناعي حظي في المملكة بدعم لا محدود حيث ارتفع عدد المصانع العاملة بنهاية العام 2015 إلى 6871 مصنعا.

ويعمل في هذه المصانع قرابة المليون عامل، ومن المنتظر أن يصل إجمالي المصانع في المملكة في عام 2018 إلى 9 آلاف مصنع منتج وأكثر من مليون عامل. بحسب القحطاني.

وأضاف القحطاني إن الأسواق المحلية شهدت خلال الأعوام الماضية ارتفاع بأعداد المصانع العاملة بالسعودية بنسبة 57 % من 4364 مصنعا في عام 2005، فيما ارتفعت الأيدي العاملة في هذه المصانع من 409 آلاف عامل لتصل إلى 935 ألف عامل بنهاية عام 2014 بزيادة قدرها 128 %.

 

وأكد أن المملكة حققت تجارب ناجحة ومبهرة من خلال إنشاء المدن الصناعية الكبرى، وجاءت الرؤية لدعم هذه المدن والتوسع فيها، واستحداث مدن جديدة سيعزز تنمية الصناعة الوطنية ويخدم المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط