بلدية الداير بني مالك تفتح طريق عقبة الغادي مجددًا

بلدية الداير بني مالك تفتح طريق عقبة الغادي مجددًا

تم – الداير : فتحت بلدية محافظة الداير بني مالك من جديد، طريق عقبة الغادي الرابط بين مدينة الداير وجبل حراز إثر انهيارين صخريين، نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على المحافظة أمس، وأدَّت إلى إغلاق الطريق، وعزل أهالي القرى عن منازلهم، وقضاء حاجياتهم، واضطر عدد منهم إلى استخدام طريق وادي الجنية وجبل خاشر كطرق بديلة، فيما ردَّ الأهالي بقولهم “سئمنا من ترقيعاتكم بعد كل هطول مطر”، مطالبين بلجنة تتابع الطرق التي انهارت بعد الأمطار الأخيرة.
وبين رئيس بلدية الداير المكلف جبار بن محمد الريثي أنَّ غرفة العمليات ببلدية الداير تلقت بلاغًا عن انهيار صخري في عقبة الغادي، وتم استلام البلاغ في ساعة متأخرة من صباح يوم الجمعة، وباشرت البلدية فتح الموقع، إلا أنَّ الانهيار كان كبيرًا نتيجة سقوط أحجار من أعلى الجبل، وفتحته البلدية، فيما حدث انهيار آخر في موقع مختلف من العقبة، وأغلق الطريق.
وباشرت البلدية صباح اليوم السبت مواصلة عملها بإشراف ميداني من مدير الحركة والصيانة بالبلدية حتى تم فتح الطريق وإزالة جميع المخلفات، والتأكد من سلامة الموقع وسهولة مرور المركبات، خصوصًا مع دوام الموظفين والطلاب صباح يوم الأحد، مبينًا أنَّ الانهيار لم يحدث أي أضرار في الممتلكات.
وبيَّن الريثي أنَّ البلدية فتحت العديد من الطرق الفرعية، بعد حدوث انهيارات في قرى القماه وفحجلة ووادي حماحمة والكرمة والجفو والجبيل والجنية وحراز والموطف وجبل خاشر .
وحمَّل الأهالي البلدية وفرع وزارة الطرق ما يحدث للطرق في محافظة الداير، وذلك بقولهم “ما إن انتهت الأمطار التي هطلت حتى كشفت عن مشاريع هشة في تنفيذ الطرق الجبلية، وأظهرت عورتها” حيث أجمعوا على أن الأمطار رغم أنَّها لم تستمر طويلا، إلا أنَّها كشفت العيوب في مشاريع الطرق، مؤكدين أنَّ أسباب تدمير الطرق يعود إلى ضعف الرقابة على الشركات التي تنفذ هذه المشاريع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط