“الرقة تذبح في صمت” نافذة العالم على بشاعة “داعش”

“الرقة تذبح في صمت” نافذة العالم على بشاعة “داعش”
تم – دمشق
أسست مجموعة من شباب مدينة الرقة السورية، موقعا إلكترونيا لمحاربة تنظيم “داعش” وفضح ممارساته غير الأخلاقية، وبمرور الوقت تحول هذا الموقع إلى نافذة للجميع على بقعة مظلمة من سوريا، عزلها التنظيم الإرهابي عن العالم  بعد أن قطع عنها خدمات الإنترنت ليخفي جريمته.
ويسعى هؤلاء الشباب من خلال موقع “الرقة تذبح بصمت” إلى نقل الصورة الحقيقية للحياة في مدينة الرقة وفشل التنظيم في تقديم الخدمات العامة لسكان المدينة الخاضعة لسيطرته منذ عام 2014، هذا فضلا عن أعمال العنف التي يمارسها.
وذكر أحد النشطاء المؤسسين للموقع، أن التنظيم قام بملاحقتهم لمنعهم من معارضته، ما أضطرهم إلى مغادرة الرقة باتجاه تركيا وأوروبا، إلا أن “داعش” بدأ في تصفية من تبقى داخل المدينة السورية من ذويهم، انتقاما منهم.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط