“NFC” خاصية فريدة لنقل البيانات يجهلها الكثيرون

“NFC” خاصية فريدة لنقل البيانات يجهلها الكثيرون
تم – موسكو
يجهل كثيرون من مستخدمي الهواتف الذكية، فوائد خاصية  الـ NFC” أو اتصال المدى القريب، على الرغم من أنها قد تغنيهم في بعض الأحيان عن الحاجة لاتصال لاسلكي بالإنترنت، كما أنها تساعد أصحاب الهواتف الذكية في إنجاز مجموعة من المهام بسهولة، مثل نقل الملفات ومشاركتها مع أجهزة أخرى وخدمات الدفع الإلكتروني.
وخاصية NFC” هي ببساطة عبارة عن شريحة إلكترونية، تتواجد في الغطاء الخلفي للهاتف، وتوفر طريقة للاتصال اللاسلكي مع جهاز إلكتروني آخر، بمجرد تلامسهما معا من الخلف، في دائرة نصف قطرها حوالي 4 سم، ليتمكن كلا الجهازين من إرسال واستقبال الملفات أيا كان حجمها، والقيام بمهام متعددة، دون الحاجة إلى وجود إنترنت واي فاي، أو إنترنت الشريحة.
ويقول خبراء التكنولوجيا إن هذه الخاصية رائعة لنقل البيانات واستقبلها بالاعتماد على موجات الراديو بسرعات كبيرة، على عكس خاصية البلوتوث، التي تنقل الملفات عبر ظاهرة الحث المغناطيسي بسرعات بطيئة، وتتطلب وجود جهازين نشطين يعملان بطاقة من أجل التواصل، أما خاصية “NFC”، فيمكنها أن تعمل بين هاتفيين ذكيين، أو حتى بين هاتف الذكي، وملصق ذكي لا يحتاج إلى مصدر طاقة، والأخير سنشرح استخدامه في السطور التالية.
وأفادوا بأن  NFC” تمكن الهواتف الذكية أيضا من الاتصال بالملصقات الذكية التي تعرف باسم “NFC Tags” ولا تحتاج إلى بطارية أو طاقة لكي تعمل، حيث يتم برمجة تلك الملصقات، عبر تطبيقات مخصصة مثل“Trigger” و NFC Task Launcher ، تجعل الهاتف ينفذ مهام معينة بشكل أوتوماتيكي، بمجرد تلامسه معها.
ويعد مجال الدفع الإلكتروني من أبرز استخدامات هذه الخاصية، فبدلًا من أن تقوم بإخراج بطاقتك الائتمانية في المحلات، وإدخالها في الماكينة المخصصة، وكتابة كلمة السر، يمكنك دفع أموال المشتريات عن طريق هاتفك الذكي، إذ يعرف بهويتك بمجرد ملامسته لجهاز قراءة بطاقة الائتمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط