وول ستريت جورنال: التغييرات تتماشى مع خطة خفض المملكة لاعتمادها على النفط

وول ستريت جورنال: التغييرات تتماشى مع خطة خفض المملكة لاعتمادها على النفط

تم – نيويورك

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية الضوء في تقرير لها على التغييرات الوزارية في المملكة، التي أُعلن عنها أمس، والتي طالت وزير البترول ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي.

وأشارت الصحيفة إلى أن التغييرات الواسعة، التي أعلن عنها أمس، تتزامن وتتماشى مع خطة خفض المملكة لاعتمادها على النفط وتعزيز الاستثمار الأجنبي، فضلا عن مصادر أخرى للدخل كقطاع السياحة.

واعتبرت الصحيفة أن “رؤية السعودية 2030” التي أعلن عنها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تمثل أكثر جهود المملكة طموحا حتى الآن لإصلاح الاقتصاد والتحول بعيدا عن النفط الذي شكل أكثر من 70% من دخل الحكومة العام الماضي.

وأضافت أن التغييرات الوزارية أمس هي الأحدث في موجة سريعة من التغييرات التي يقودها الأمير محمد بن سلمان، حيث أعلنت الحكومة عن خفض الإنفاق وتقليص الدعم على الوقود والمياه والكهرباء.

ونقلت عن المحلل الاستراتيجي سايمون كيتشن أن التغييرات طبيعية بالنظر إلى التحولات الاقتصادية التي أعلنها الأمير محمد بن سلمان في أبريل الماضي.

وذكرت الصحيفة أن المملكة من المتوقع أن تعلن عن تفاصيل حزمة الإصلاحات خلال الشهر الجاري أو مطلع يونيو القادم.

وأبرزت الصحيفة تغيير اسم وزارة الحج لتصبح وزارة الحج والعمرة، في خطوة لزيادة أعداد الزوار للمملكة، ومؤشر على تركيز جديد في المملكة على السياحة الدينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط