سقطت على الأرض وأبصرت النور بعد 21 عامًا من الظلمة  

سقطت على الأرض وأبصرت النور بعد 21 عامًا من الظلمة  

تم – متابعات:استطاعت ماري آن فرانكو الرؤية بعد 21 عامًا من الظلمة إثر تعرضها لحادث مروري أدى إلى إصابتها بجروح متفاوتة بما في ذلك عمودها الفقري.

وقالت فرانكو “أستطيع الرؤية، قلت مستحيل.. بعد 21 عامًا! هذا مذهل، أرى الأشجار والمنازل من النافذة، كل ما أراه هدية، لأنه حتى وقت قريب، لم أكن أرى على الإطلاق”.

وأبصرت ماري النور، بعدما سقطت في منزلها أخيرا وأصيبت رقبتها، وتوجب إجراء عملية جراحية لها، وبعد انتهاء العملية أفاقت لتكتشف أن باستطاعتها الرؤية.

ولم يستطع الطبيب جون أفشار الذي قام بالعملية، تفسير ما حدث، لكن لديه نظرية، وهي أن الإصابة التي تعرضت لها ماري قبل 21 عامًا قد تكون تسببت في الضغط على الشريان في العمود الفقري، ما أدى إلى تقييد تدفق الدم إلى الجزء الذي يتحكم بالرؤية في دماغها، وعندما عالج العمود الفقري فقد يكون ذلك قد أدى إلى تحرر لشريان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط