انتقادات لاذعة لخطاب نصر الله في لبنان

انتقادات لاذعة لخطاب نصر الله في لبنان

تم – بيروت : وجهت القيادات السياسية في لبنان، انتقادات لاذعة للمواقف التي أطلقها حسن نصر الله في خطابه الأخير أول من أمس،  ورأت فيه أمر عمليات من قبل نظام الملالي في طهران من أجل مزيد من التوتر في الدول العربية.

العلامة الشيعي السيد محمد الحسيني رأى في خطاب نصرالله “أنه من الواضح أن الأوامر جاءت إليه مع زيارة علي أكبر ولايتي مستشار خامنئي إلى بيروت، بتجديد الهجوم والتعرض للمملكة العربية السعودية”.

وأضاف “نصرالله من جديد وبعد مدة من السكوت الإعلامي، عاد بالتصعيد ضد المملكة العربية السعودية وهاجمها وهذا أمر خطير باعتبار أنه، أصبحت العدو اليوم بالنسبة لهم السعودية وقتالها قبل إسرائيل واجب مقدس”، حسبما يرى حسن نصرالله وتيار ما يسمى بالمقاومة التي ظلت الطريق عن القدس واتجهت للقتل في سورية.

وتابع “ركز نصرالله على السعودية بأنها هي من تقوم بالتحريض على حزب الله وهي من تقف وراء توصيفه بالإرهاب، وهذا مطلب إسرائيلي لتؤكد أن الأشهر المقبلة خطيرة على المنطقة بمعنى مؤشرات لحرب ما مع إسرائيل”.

من جهة أخرى، شدد عضو حزب الكتائب النائب نديم الجميل على أن “المسؤول الأول والأخير عن الفراغ الرئاسي هو الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله وطالما أننا لا نزال لا نحمّله المسؤولية الكاملة والكافية بالتعطيل فلن نستطيع إيحاد الحلول الصحيحة لانتخاب رئيس”، مؤكدًا أن “المشكلة ليست عند رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ولا عند السعودية بل عند نصرالله”.

لقد كرر حسن نصرالله في خطابه أمس أسطوانته المشروخة حول سورية واليمن، متناسيا المجازر التي ترتكبها ميليشياته وإيران بحق السوريين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط