رسائل “وهمية” تسوق للعمالة المنزلية المؤقتة خلال رمضان

رسائل “وهمية” تسوق للعمالة المنزلية المؤقتة خلال رمضان
تم – الرياض
انتشرت خلال الآونة الأخيرة، ظاهرة نشر رسائل إلكترونية “مجهولة المصدر”، تفيد بتوافر عمالة منزلية مؤقتة خلال شهر رمضان الكريم بمبالغ تتراوح بين 1500 و4000 ريال.
وأوضح المواطن الحسن حمزي، أن 70% من تلك الرسائل وهمية هدفها التسويق بقصد الحصول على المال، مشيرا إلى أن رمضان يعتبر موسما نشطا لأولئك المستغلين لحاجة ربات المنازل، سواء عن طريق نشر هذه الرسائل أو حتى استحداث الحسابات الوهمية لتوافر العمالة المؤقتة في رمضان.
وقالت فاطمة علولي، تعرضت لموقف العام الماضي بعد تصديقي لإحدى هذه الرسائل التي وصلتني من إحدى صديقاتي وعندما تواصلت مع الرقم المنشور بالرسالة، فوجئت بالعاملة تشترط قبل أن تباشر عملها في رمضان، أن تتسلم نصف المبلغ الذي حدد حينها بـ2800 ريال فوافقت على دفعه ولكن لم يمض أسبوع إلا وهي مغادرة منزلي دون علمي ودون أن تكمل العمل رغم حصولها على المبلغ.
فيما أكدت العاملة “ن،ع” أن حاجتها للعمل تجبرها على قبول عرض وضعها على قائمة مسوقي العمالة المنزلية خلال شهر رمضان، مبينة أن حملات التسويق هذه غالبا ما يشرف عليها نساء لهن مكانتهن في المجتمع الذي يعشن فيه أو رجال بحسب المكان الذي يتواجدون فيه.
أما العاملة نوريا محمد وبحسب استطلاع أجرته صحيفة محلية، أوضحت أنها تكسب ما يقارب من 50 ألف ريال كل عام من عملها في رمضان جراء تنقلها من منزل إلى آخر، تختلف فيها شروط المبلغ حسب المستوى المعيشي للأسرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط