مستشفيات حكومية تهدد بمصادرة “الهواتف” لمنع التصوير بداخل أروقتها

مستشفيات حكومية تهدد بمصادرة “الهواتف” لمنع التصوير بداخل أروقتها
تم – الرياض
اتخذت بعض المستشفيات الحكومية في المملكة تدابير لمنع التصوير بداخل أروقتها بدون إذن من إدارة المستشفى، وذلك على خلفية انتشار ظاهرة التصوير داخل المنشآت الصحية بغرض بث تلك الصور والفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إما لتشويه السمعة أو لرصد جوانب القصور في تلك المنشآت.
وأفادت مصادر صحافية، بأن بعض المستشفيات أصدر أخيرا، عقوبات مشددة لكل من يضبط وهو يصور داخل أروقتها، وتصل هذه العقوبات إلى حد مصادر الجهاز الذي تم التصوير به، لافتة إلى أن هذه المستشفيات علقت لافتات تحذر المرضى والمراجعين بشدة من التقاط الصور والفيديوهات لمرافق المستشفى أو العاملين فيه.
يذكر أن بعض الجهات الحكومية ومنها وزارة التعليم قد أصدرت قرارات تشبه هذا القرار في المستشفيات، وذلك بمنع التصوير داخل المنشآت التابعة لها، إلا بعد الحصول على الموافقة والأذونات من الجهة الرسمية، وتندرج جرائم الإساءة إلى المؤسسات الحكومية أو الخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأي صورة من الصور، تحت نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية المعمول به في المملكة والذي يتضمن 16 بندا حدد لكل جريمة عقوبة معينة بداية بالسجن مدة لا تزيد على سنة وغرامة تصل إلى نصف مليون ريال أو بإحدى العقوبتين، وانتهاء بعقوبة السجن مدة لا تزيد عن 10 أعوام وغرامة لا تزيد على خمسة ملايين ريال أو بإحدى العقوبتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط