حساب رئيس هيئة الترفيه يلقى متابعة كبيرة و”وش آخر نكتة” أبرز التغريدات

حساب رئيس هيئة الترفيه يلقى متابعة كبيرة و”وش آخر نكتة” أبرز التغريدات

تم – الرياض: احتلت تغريدة “وش آخر نكتة”، المرتبة الأولى بالنسبة إلى التغريدات الأكثر طرافة على حساب رئيس “هيئة الترفيه” أحمد الخطيب الذي أعلن عن تنصيبه، السبت، ضمن القرارات الملكية الصادرة لهيكلة أجهزة الدولة.

وتكرر الطلب في حسابه من قبل عدد من المغردين، بطرق مختلفة، إذ رصد حساب الخطيب عددا من التغريدات التي تتندر بالهيئة الجديدة، وتطلق النكات بقصد الترفيه، ومن تلك التغريدات، “خذنا كشته تكفى”، فيما غرد آخر “كيف سترفهنا وهل سيكون الترفيه والتسلية بفواتير مثل فواتير الكهرباء خف علينا ترى هناك فقراء يريدون الترفيه فرفقا بهم ياوزير الترفيه”، فيما وجه رابع طلبا مباشرا للخطيب يطلب منه آخر نكتة قائلا “يا معالي الوزير وش آخر نكتة طال عمرك”.

وتفاعل كثير من المغردين مع حساب الخطيب عقب صدور الأوامر الملكية، الذي لا يضم سوى 13 ألف متابع، على الرغم من أن الحساب أنشأ في أيلول/سبتمبر 2011، ولم يغرد سوى بـ171 تغريدة، كانت غالبيتها تدور في شأن الاقتصاد.

من جهة ثانية، سجل تطبيق “واتس آب” كثيرا من التفاعل مع الهيئة الجديدة، الأمر الذي أبرز روح النكتة لدى المجتمع السعودي، وتحليل الأحداث والتفاعل مع القرارات بإطلاق الفكاهة والضحكة، وكان التطبيق الأكثر تسجيلا للمفارقات المضحكة، فمن أشهر الرسائل التي تناقلها المواطنون، السبت والأحد؛ رسالة “بلوت سكان جدة” التي تطلب من الهيئة الجديدة توحيد قانون البلوت، مبرزة “نرجو من #الهيئة_العامة_للترفيه، توحيد قانون البلوت في جميع المناطق، يلعبون علينا أهل جدة إذا توهقوا يطلعون قوانين ويقولون احنا نلعب كدا”.

ولم يخرج الشارع الرياضي من هيئة الترفيه من دون أن يطلق عبارات السخرية، كونها الساحة الأكثر تندرا بإطلاق النكات، فتناقل مغردون تساؤل أحد المواطنين، حينما أطلق سؤالا عن نادي “النصر”: طيب الآن نادي النصر، هل راح يكون تابع للهيئة العامة للرياضة، ولا يتبع للهيئة العامة للترفيه.

وأشار الاختصاصي النفسي محمد عازب، إلى أن ظاهرة النكتة الساخرة التي برزت أخيرا، في المجتمع، لاسيما في الإعلام الجديد؛ نوع من تنفيس الانفعالات، والكبت الشديد، إذ يعبر الناس من خلالها بسخرية، وقد تكون القيود التي فرضها المجتمع سببا في انتشار ظاهرة النكتة التي تزيد في الوسط الرياضي، وبعض الأحيان تأتي بعد الإعلان عن قرارات معينة، وتظهر في بعض الأوقات إيجابيا، لاسيما عندما تعبر عن السخرية من قرار معين أو تكون دعما لقرار ما من دون أن تمس الآخرين، وتتعدى على حقوقهم، وقد يخرج منها كثير من الجوانب الإبداعية كالشعر الهزلي والرسم الكاريكاتوري، والكتابة الساخرة، وغيرها من الفنون، وتكون سلبية عندما تتعدى على الإنسانية وكرامتها، وتكون سببا في البغضاء والتعصب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط