إصابة مهاجرة سورية برصاص ضباط الجمارك البلجيكية

إصابة مهاجرة سورية برصاص ضباط الجمارك البلجيكية

تم – بروكسل:أصيبت امرأة سورية اليوم الاثنين، برصاص ضباط بالجمارك البلجيكية، بعد أن أطلقوا النار على سيارة تقل مهاجرين من المجر إلى سلوفاكيا، وفق ما أفادت السلطات السلوفاكية.

واستخدمت الشرطة في أوروبا في بعض الأحيان مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لمنع المهاجرين من عبور الحدود، لكن هذه ربما تكون المرة الأولى التي يرد فيها تقرير عن إطلاق نار على مهاجرين داخل منطقة “شينغن” التي يتم الانتقال فيها دون تأشيرات بالقارة.

وقالت الإدارة المالية التي تدير هيئة الجمارك في بيان، إن الضباط أوقفوا 4 سيارات ركاب وهي تدخل سلوفاكيا من المجر في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وأضافت أن ثلاث سيارات التزمت بأمر التوقف لكن السيارة الرابعة حاولت الهرب وعرضت ثلاثة ضباط للخطر.

وذكر البيان أن الضباط أطلقوا أعيرة تحذيرية، وعندما لم تتوقف السيارة أطلقوا عليها النار ما أدى إلى إصابة شخص، ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال مستشفى في جنوب سلوفاكيا إن المصابة سورية عمرها نحو 26 عامًا، وإنها في حالة مستقرة بعدما خضعت لجراحة لاستخراج رصاصة من ظهرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط