المفلحي: الدعم المالي للجان التهدئة يعكس حرص المملكة على حقن دماء اليمنيين

المفلحي: الدعم المالي للجان التهدئة يعكس حرص المملكة على حقن دماء اليمنيين
تم – عدن
أشاد مستشار الرئيس اليمني عبدالعزيز المفلحي، بالدعم المالي السعودي للجان التهدئة والتنسيق لتثبيت وقف إطلاق النار في المحافظات اليمنية، مؤكدا أن المملكة تسعى دوما إلى تحقيق السلام والاستقرار في اليمن بشتى الطرق.
وقال المفلحي في تصريحات صحافية، هذا ليس جديدا على المملكة قيادة وشعبا، إذ كانت سباقة دائما في مد يد العون والإغاثة للشعب اليمني فبادرت على سبيل المثال لا الحصر بتوفير نحو 274مليون دولار عبر الأمم المتحدة لمن لم يستطع مركز الملك سلمان الوصول إليهم في صنعاء وحجة وعمران وذمار.
وأضاف دعم تثبيت الهدنة يعكس حرص المملكة على حقن الدماء والسعي للوصول إلى السلام وإعادة الأمن والاستقرار واستعادة الدولة وبناء روح التسامح بين اليمنيين، وعدم تسليم الدولة للجماعات الإرهابية، وذلك في ضوء المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية.
وعبر المفلحي عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مواقفه المشرفة مع الشعب اليمني، مؤكدا أن تلك المواقف الحريصة على مصالح الشعب اليمني ستظل علامة ناصعة في تاريخ العلاقات السعودية اليمنية.
فيما يرى محافظ صنعاء اللواء عبد القوي شريف، أن الدعم السعودي لتثبيت وقف إطلاق النار والذي طلبته الأمم المتحدة يؤكد من جديد أن الرياض تسعى بكل قوة لحقن دماء اليمنيين ووقف الخروقات بهدف إنجاح مشاورات الكويت في الوصول إلى حل.
وتابع أن دول الخليج، وفي مقدمتها السعودية تعمل بكل قوة من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن، ومن هنا سارعت إلى تقديم الدعم المالي للجان التهدئة، مشددا على أن الشعب اليمني سيظل وفياً لتضحيات أشقائه في المملكة والخليج ووقفتهم إلى جواره في محنته.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط