الأمن يحبط مخطط خلية “وادي النعمان” ويتأكد من أمن حجاج الحرم المكي

الأمن يحبط مخطط خلية “وادي النعمان” ويتأكد من أمن حجاج الحرم المكي

 

تم – الرياض: رجحت مصادر، بأن خلية “وادي نعمان” التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي والمتورطة بتفجيرات خمسة مساجد، كانت تحضر لعملية إرهابية للتأثير على موسم العمرة، في مخطط يتماهى مع السوابق الإجرامية لإيران التي خططت لها وارتكبت بعضها في ثمانينات القرن الماضي داخل الحرم المكي.

فيما لم تفصح المصادر عن طبيعة العمل الإرهابي الوشيك الذي كانت تنوي خلية “وادي نعمان” الإرهابية تنفيذه التي تم الإيقاع بها في موقع بين مدينتي مكة المكرمة والطائف، وفي حوزتها أربعة أحزمة ناسفة، غير أنها شددت على أن الخلية الإرهابية التي سبق وتورطت في هجمات إرهابية استهدفت جوامع في القديح والدمام وعسير وسيهات ونجران، كانت تسعى من خلال العمل الإرهابي المحبط إلى التأثير على موسم العمرة، وإفقاد ثقة زائري بيت الله الحرام بالأمن السعودي، لا سيما أن موقع وادي نعمان الذي تمت الإطاحة بالخلية فيه، لا يبعد عن الحرم المكي سوى أقل من 40 كيلومترا، فيما تقع جامعة “أم القرى” على بعد كيلومترين فقط من الموقع نفسه.

يذكر أن مجموعة “الدواعش” التي تمت الإطاحة بها؛ سبق أن تورطت في عدد من الهجمات الإرهابية التي استهدفت عددا من الجوامع في خمس مدن سعودية خلال العام الماضي، وظلت متخفية عن الأنظار، حتى تم الإيقاع بها خلال الأيام الماضية، عقب القبض على المطلوب عقاب العتيبي؛ واحد من أخطر المطلوبين على قائمة مطاردي “داعش”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط