تخريج دفعة من ميليشيات “الحوثي” في #صنعاء استنساخا لـ”حزب الله” اللبناني

تخريج دفعة من ميليشيات “الحوثي” في #صنعاء استنساخا لـ”حزب الله” اللبناني
Tribesmen loyal to the Houthi movement attend a gathering in Yemen's capital Sanaa, April 17, 2016. REUTERS/Khaled Abdullah

تم – صنعاء: اعتمدت ميليشيات “الحوثي” منذ سيطرتها على العاصمة اليمنية صنعاء، على أسلوب يمكن من التحكم التام في مفاصل المدينة أمنياً واجتماعياً، خانقة بذلك أي صوت أو تحرك معارض.

وكان آخر حصاد هذا “الخنق” للمدينة؛ احتفاؤها الاثنين، بتخريج دفعة من الميليشيات الأمنية على شاكلة “ميليشيات حزب الله” في لبنان، وبتدريب من قبل بعض عناصر الحزب اللبناني، أما مهمة تلك الخلية فهي تنفيذ اغتيالات للمعارضين، حيث نظم في صنعاء، حفل تخرج أول دفعة ميليشيات أمنية لـ”الحوثيين” تدربت على الانتشار في الشوارع والأسواق والأزقة، مستعينة بتحركها على الدراجات النارية بدل سيارات الشرطة المعروفة.

ونظم الحفل وسط حضور رئيس ما يسمى “اللجنة الثورية لميليشيات الحوثيين محمد علي الحوثي”، فيما أبرز مصدر أمني في صنعاء: أن ميليشيات “الحوثي” أنتجت أول دفعة ميليشيات أمنية كنسخة مطابقة لتجربة “حزب الله” في لبنان، كاشفا عن أن الدفعة التي احتفل بتخرجها الاثنين، في كلية الشرطة داخل صنعاء، وتقتصر مهامها على تنفيذ الاغتيالات المباشرة لمعارضي “الحوثيين” فكرياً وسياسياً، والتخلص السريع من الخصوم بدلاً من الاقتياد إلی السجون والتحقيق بلا جدوی.

وأضاف المصدر: أن الفرقة التابعة لميليشيات “الحوثي” متدربة على مطاردة المطلوبين من المعارضين والخصوم السياسيين والدينيين في الشوارع والأسواق والأزقة الضيقة والطرق السريعة، لافتاً إلى أن الدفعة تم تدريبها تدريباً عالي المستوى على أيدي عناصر من “حزب الله”، وأخذت كل التعاليم الكافية في كيفية الانتشار والتدخل والتعامل مع العناصر المطلوبة في جميع الظروف.

وفي السياق، وصف مراقبون سياسيون تلك الخلية بفرقة “الموت السريع” التي خضع عناصرها وقياداتها لتدريبات لقمع أي تحرك فعلي في المستقبل للمخلوع صالح وحزبه ووضعهم تحت الرقابة والحصار الإجباري خشية محاولتهم الانقلاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط