مراكز أبحادث أميركية ترجح خسارة الولايات المتحدة للسعودية

مراكز أبحادث أميركية ترجح خسارة الولايات المتحدة للسعودية

تم – واشنطن

قالت مراكز الدراسات والأبحاث لرؤية الممكلة 2030، إن أميركا في طريقها لخسارة أكبر حليف في الشرق الأوسط، مرجحة تزايد الروابط الاقتصادية بين المملكة والصين.

خطت الرؤية التي أعلنتها المملكة أخيرا بعنوان “رؤية 2030″، والأوامر الملكية الداعمة لها التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين، بإعادة هيكلة هيئات ومجالس حكومية، فضلا عن دمج الوزارات أو تغييرها، اتجاها جديدا للعلاقات الدولية في النصف الأول من القرن الحادي والعشرين.

وتسابقت مراكز الأبحاث في الشرق الأوسط والغرب لتقييم حسابات المكسب والخسارة، بالنسبة لهذه النقلة النوعية في المستقبل على الصين وأميركا.

بدأت تتردد نبرة جديدة بين عدد كبير من الباحثين والدارسين، تؤكد أن أميركا على وشك أن تخسر أهم حليف تاريخي قوي في الشرق الأوسط، هو المملكة العربية السعودية، التي ستصبح عام 2030 قوة اقتصادية أقرب للمدار الصيني الصاعد بسرعة الصاروخ من المدار الغربي والأميركي تحديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط