بنغلاديش تعدم زعيم حزب الجماعة الإسلامية “مطيع نظامي” شنقاً

بنغلاديش تعدم زعيم حزب الجماعة الإسلامية “مطيع نظامي” شنقاً

تم – دكا

أعدمت السلطات في بنغلاديش، مطيع الرحمن نظامي، زعيم حزب الجماعة الإسلامية، أكبر حزب سياسي إسلامي في البلاد شنقاً، عن الجرائم التي ارتكبت خلال حرب التحرير ضد باكستان عام 1971.

 

وأعلن وزير العدل البنغلاديشي أنيس الحق، أن نظامي أعدم شنقا قبل منتصف الليل في أحد سجون العاصمة دكا.

 

وأوضح الوزير أن نظامي أدين بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية والاغتصاب والتحريض على الكراهية الدينية وغيرها من الجرائم ضد الإنسانية خلال الحرب.

 

وأظهرت لقطات تلفزيونية مئات من النشطاء وهم يهتفون في ميدان شاهباج بوسط العاصمة داكا تأييداً لإعدام نظامي.

 

وكان قد تم إعدام 3 مسؤولين كبار في الجماعة الإسلامية وقيادي في الحزب القومي البنغلادشي المعارض منذ ديسمبر 2013 بتهمة ارتكاب جرائم حرب، رغم انتقادات دولية لإجراءات محاكماتهم، وتم تنفيذ الأحكام شنقاً في السجون.

 

وتولى “نظامي” زعامة الحزب عام 2000 ولعب دوراً رئيسياً في فوز حكومة متحالفة مع الإسلاميين في الانتخابات العامة عام 2001.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط