الكشف عن آخر لحظات قضاها الشهيد الحارثي قبل استشهاده

الكشف عن آخر لحظات قضاها الشهيد الحارثي قبل استشهاده

تم – الطائف: خرج ابن عم الشهيد الرقيب خلف لافي الحارثي الذي استشهد الخميس الماضي، جراء هجوم مسلح شنّه المطلوب محمد المالكي الذي قتل، الثلاثاء، على يد قوات الأمن على مركز شرطة القريع (جنوب محافظة الطائف)، ليكشف عن آخر ما قاله الشهيد لأبنائه قبل خروجه في اليوم الذي استشهد فيه.

وأوضح أستاذ الإعلام في جامعة “أم القرى” الدكتور بندر الحارثي، في تصريح صحافي: أن ابن عمه كان دمث الخلق ودائم الابتسام والتفاؤل، والتحق بالقطاع الأمني في الشرطة قبل 27 عاماً، لم يطلب فيها إجازات أو خروج ولم يتغيب يوماً، ورحل وترك خمسة أبناء وأربع بنات كان يعولهم ويعول شقيقه الأصغر اليتيم منذ أكثر من 20 عاماً.

وأبرز الدكتور بندر: أن ابن عمه كان طلب إحالته للتقاعد قبل استشهاده لظروف عائلية خاصة، وأخبر أبناءه قبل خروجه؛ أن تلك الليلة ستكون المرابطة الأخيرة له قبل تقاعده، مؤكداً أنهم جميعاً يفخرون بالشهيد الذي نال الشهادة مرابطاً في سبيل الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط