“أمنية وفد اليمن” تكشف عن رؤيتها للانسحاب وتسليم الأسلحة

“أمنية وفد اليمن” تكشف عن رؤيتها للانسحاب وتسليم الأسلحة

تم – الكويت: كشفت اللجنة الأمنية التابعة للوفد الحكومي، الأربعاء، عن رؤيتها الهادفة إلى تنفيذ عملية الانسحاب وتسليم الأسلحة، وفقا للقرار الدولي رقم 2216 التي تضمنت القرارات ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

ورصدت الرؤية، أحكاما عامة، أهمها انسحاب “الحوثيين” وحلفاءهم من المعسكرات والوزارات والمواقع العسكرية والنقاط والممتلكات العامة والطرقات الرئيسة، وتأمين خروج آمن للمنسحبين إلى مناطقهم وقراهم بعد تسليم الأسلحة، فضلا عن حظر وجود قوات غير نظامية أو أي جماعات مسلحة والحكومة وحدها تتحمل مسؤوليات الأمن.

فيما تضمنت الرؤية إجراءات تنفيذية تقترح تشكيل لجنة عسكرية وأمنية متعلقة بالانسحاب وتسليم الأسلحة، بينما يصدر الرئيس قرارا بتشكيلها على أن تعتمد مهامها بمشاركة مراقبين دوليين، وتشكيل لجان فرعية في المحافظات، كما اقترحت إجراءات تنفيذية بتحديد زمن الانسحاب بعد 48 ساعة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ، لتصدر اللجنة توجيهاتها للوحدات العسكرية لترتيب عمليات الانسحاب وما يترتب عليها، على أن تصدر اللجنة تعليمات لتنفيذ الإجراءات على أمانة العاصمة ثم الحديدة وذمار وصعدة وعمران وتعز وبقية المحافظات.

وفي شأن تسليم الأسلحة؛ طالبت بتسليم جميع الأسلحة والمعدات والآليات للجان العسكرية والأمنية على أن تعد الدوائر المختصة في وزارتي “الدفاع والداخلية” قوائم بكشوفات الأسلحة الموثقة كعهد على الوحدات العسكرية أو تلك التي تم الاستيلاء عليها من قبل “الحوثيين”.

وبالنسبة إلى الترتيبات الأمنية؛ قدمت نقاطا تتضمن أن تتولى اللجان العسكرية والأمنية تأمين جميع المنشآت والمؤسسات العسكرية والأمنية والخدمية بقوة، تحددها اللجنة من منتسبي “الدفاع والداخلية” وأيضا تأمين المدن والمحافظات أثناء الانسحابات وتطبيع الأوضاع الأمنية فيها مع إنهاء جميع المظاهر المسلحة في جميع المحافظات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط