هل كانت صورة العرب “سلبية” دائمًا في الفكر الإيراني؟

هل كانت صورة العرب “سلبية” دائمًا في الفكر الإيراني؟

تم – الرياض : الفكر الإيراني لم يجعل صورة العربي سلبية دائمًا ، إذ حوت جوانب إيجابية أخرى كما أكدها رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية الدكتور محمد السلمي في ورقة ألقاها في “أدبي الرياض” أمس الأول الاثنين، بعنوان “صورة العربي في الفكر الإيراني”، مؤكدًا من خلال محاضرته أن “تاريخ العرب والفرس قديم وليس وليد العصر، والمنطقة الجغرافية أجبرت الطرفين على خلق مناخ لهذه العلاقة.”

وفي سرد تاريخي لطبيعة العلاقات العربية – الفارسية، يؤكد السلمي أن “في القرن الثالث الهجري ظهرت الحركة الشعوبية، وهي حركة ذات صراع أدبي كبير وصل لدرجة أن بعض الفرس ذهبوا لأماكن نائية بحثًا عن العرب حتى يكتبوا مثالبهم (شهنامة الفردوس) وهي ملحمة شهيرة تتضمن إشارات واضحة للعرب”.

وأضاف أن “منتصف القرن التاسع عشر ظهرت نزعة سلبية كبيرة تجاه العرب”. وعزا هذا العداء “في القرن التاسع عشر إلى مجالس الاستشراق الذين نقلوا وخلفوا صورة سيئة عن العربي للمثقف الفارسي”.

وأشار السلمي إلى أن “مرحلة التأسيس هي مرحلة التقط فيها المثقفون الفرس رسائل سلبية عن العرب”.

وكان مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية قد دشن موقعه الرسمي أمس على شبكة الانترنت بثلاث لغات هي: العربية والفارسية والإنجليزية، ويهتم المركز الذي تأسس في شهر مارس الماضي بالشؤون الإيرانية واعداد الدراسات والتقارير الاستراتيجية والاستشارات والدورات للمهتمين بالشأن الإيراني من الصحفيين والباحثين، إضافة لدورات في تعليم اللغة الفارسية بمختلف المستويات ، ويرأسه الخبير في الشؤون الإيرانية الدكتور محمد بن صقر السلمي.

ويضم المركز نخبة من الباحثين المتخصصين في الدراسات الإيرانية من داخل المملكة وخارجها، فيما سينشر المركز مجلة شهرية رصينة ومتنوعة متخصصة في الدراسات الإيرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط