68 عامًا على احتلال فلسطين وتهجير شعبها

68 عامًا على احتلال فلسطين وتهجير شعبها

تم – القدس : يحمل شهر مايو ذكريات مؤلمة للشعب الفلسطيني، حيث يحيي الفلسطينيون الذكرى الـ68 لنكبتهم بعدما طردتهم العصابات الصهيونية من أرضهم وأقامت ما يعرف الآن بـ”إسرائيل”.

وقال المحلل السياسي يوسف الرافع، إن الفلسطينيين يعيشون واقعًا معيشيًا مزريًا بسبب آثار نكبة عام 1948، حين استولت إسرائيل على الأرض الفلسطينية وعلى خيراتها بتفجير مراكز الشرطة التابعة وقتها للانتداب البريطاني وأماكن في القدس.

وأشار إلى أن الفلسطينيين لم يخرجوا بإرادتهم، بل هجروا أرضهم نتيجة الجرائم الصهيونية التي ارتكبت في حقهم من تطهير عرقي، حيث إن المشروع الإسرائيلي هو مشروع استيطاني.

وذكر أن إسرائيل تسعى إلى إبقاء الاقتصاد الفلسطيني مرتبطًا بها لتزيد الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية صعوبة.

وقال إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والتمسك بالهوية الفلسطينية سيظل مستمرًا جيلًا بعد جيل، رغم أن التحديات أمام المنظمات الفلسطينية بالخارج تواجه دعاية صهيونية شرسة لأن الإعلام الغربي غير معتدل وينحاز كثيرًا لإسرائيل، مؤكدًا أن الصهاينة لن يستطيعوا إلغاء الذاكرة الفلسطينية.

وشدد على دور الشباب الفلسطينيين خصوصًا المولودين في الدول الغربية ودعاهم عمومًا في كل أنحاء العالم إلى رفع الأصوات وعدم السماح بطمس ذاكرة الشعب الفلسطيني .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط