الزهراني: مصانع مخدرات سرية بسوريا وإيران بإشراف “حزب الله”

الزهراني: مصانع مخدرات سرية بسوريا وإيران بإشراف “حزب الله”

تم – الرياض

كشف مدير إدارة مكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني اليوم الخميس، وجود مصانع سرية في سورية ولبنان وإيران، لتصنيع حبوب الكبتاجون المخدرة بشكل تدميري.

وأكد الزهراني في تصريحات صحافية أن نسبة المادة المخدرة لا تتعدى 10 – 12%، والبقية كلها إضافات مدمرة لعقول الشباب.

وبين أن المصانع تتركز في سورية ولبنان بإشراف حزب الله، وفي إيران بإشراف الحرس الثوري.

حول تهريب بعض مجهولي الهوية من إفريقيا للمخدرات وترويجها في منطقة عسير، قال إن جهود مكافحة المخدرات في عسير وغيرها من مناطق المملكة جهود موفقة وجهود جيدة من رجال الأمن عموما ورجال الجمارك ورجال مكافحة المخدرات.

وأوضح أن مكافحة المخدرات تتابع كل المروجين أو الناقلين لهذه المادة والمهربين لها سواء من القرن الإفريقي أو من جنسية أخرى.

بدوره، شدد أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد، على أهمية توعية المجتمع بأضرار المخدرات وآثارها على النسيج المجتمعي، وذلك عبر الوسائل الإعلامية ومنابر المساجد للحد من انتشارها كونها تمثل غزوا فكريا ووجها آخر للإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط