السجن والغرامة لمواطن حول القصر الأموي لحظيرة إبل

السجن والغرامة لمواطن حول القصر الأموي لحظيرة إبل

تم – المدينة المنورة

تلاحق عقوبتا السجن والغرامة التي قد تصل إلى 100 ألف ريال، مواطنا تعدى على موقع أثري في المدينة المنورة واستخدمه “معطنا لإبله”.

وأوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تصريحات صحافية أنها استعانت بجهات حكومية لإزالة التعديات، والتحفظ على الشخص المعتدي، وأنها أمّنت إشرافا على الموقع لمنع تكرار التعدي عليه مجددا.

وقال المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خالد حسن الشهراني إن الموقع المذكور يقع شمال المدينة المنورة وتحديدا مركز “المندسة”.

ويوجد بالمكان قصورا إسلامية بنيت في العهد الأموي، وقد تعرض لتعد من أحد المواطنين بإدخال قطيع من إبله إلى الموقع، ورصدت حالة التعدي من قبل جولات مراقبي مكتب المواقع الأثرية الذين قاموا بالتواصل مع الجهات المختصة، حسب الشهراني.

وأكد أن نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني الصادر بالمرسوم الملكي رقم “م / 3 وتاريخ 9 / 1 / 1436” نص في الفصل الثامن “العقوبات” المادة الثانية والسبعين، “يعاقب بالسجن لمدة لا تقل عن “شهر” ولا تزيد على “سنة”، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف ريال ولا تزيد عن 100 ألف ريال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط