عملاق النفط الأميركي: لا أحب الشريعة الإسلامية وسأدعم “ترامب”

عملاق النفط الأميركي: لا أحب الشريعة الإسلامية وسأدعم “ترامب”

تم – لاس فيغاس

يُعرف الملياردير الأميركي والعملاق في سوق النفط بون بيكنز، بأنه من محبي المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، فهو يُحبه لدرجة أنه يدعم خطته المثيرة للجدل لحظر المسلمين من دخول أميركا.

وبحسب مصادر إعلامية، قال الملياردير الأميركي “بيكنز”، أمس الأربعاء، بمدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا: “سأحظر المسلمين من دخول أميركا حتى نتمكن من التدقيق في هؤلاء الناس، احظروهم حتى نتكمن من معرفة هويتهم،”.

وأكد بيكنز أنه ليس من مؤيدي القوانين التي تفرضها الشريعة الإسلامية.

وأضاف “بيكنز” أنه تحدث إلى “ترامب” عبر الهاتف الأسبوع الجاري، وينوي التبرع لحملته الانتخابية، مضيفًا أنه لا يشعر بالقلق من الآثار الاقتصادية لحظر المسلمين.

ويُذكر أن “ترامب”، المرشح الجمهوري المفترض للرئاسة، واجه انتقادات حادة من قبل أعضاء حزبه حول اقتراحه لحظر المسلمين من دخول أميركا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط