58% من السعوديين يتوقعون الحصول على راتب أكبر وفرص وظيفية أفضل

58% من السعوديين يتوقعون الحصول على راتب أكبر وفرص وظيفية أفضل

تم – الرياض: توقع 58% من السعوديين زيادة دخلهم الشخصي في المستقبل، مبرزين أن المهنيين يتمتعون بنظرة إيجابية حيال وضعهم المالي والدخل العائلي وفرص التوظيف.

وكشفت دراسة أجرتها “فيزا” على أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 18 و55 عامًا، عن أن الشعور الإيجابي للمهنيين محفز لإنفاق المزيد على العطلات والترفيه، ومنتجات الموضة في الـ12 شهرًا المقبلة، مؤكدة أن 50% منهم ينوون التبرع بمبالغ أكبر للجمعيات الخيرية، وأظهرت بعد إجرائها على أنماط الإنفاق والسلوك لحاملي بطاقات الدفع الواحدة، أن 68% من المهنيين يولون أهمية لتعليم الأطفال كأحد الأمور الحياتية، بينما جاء ثانيا؛ التطوير المتكامل بنسبة 58%، وتمضية الأوقات مع العائلة ثالثا بنسبة 52%، وتحسين الوضع المالي الشخصي رابعا بنسبة 46%.

وأوضحت الدراسة، أن المهنيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عامًا، يركزون على التقدّم المهني واعتماد أسلوب حياة يوازن بين الحياة الصحية واللياقة البدنية.

وأبرز مدير عام “فيزا” في المملكة والكويت وعمان والبحرين أحمد جابر: أن الدراسة تشير إلى علاقة قوية بين الثقة بالمرونة وبين حجم السوق السعودية وتوقّعات الأفراد بزيادة ثروتهم الشخصية، مما يجعل الأمر في المقابل يرتبط بمستويات أعلى من الإنفاق الشخصي، كما حددت خمس فئات من المهنيين العاملين في المملكة وفق مفهومهم للفخامة: الحصرية 26%، الوضع الاجتماعي 25%، الجودة 22%، العلامات الشهيرة 14% والتجربة الغنية 13%.

وبيّنت: أن 26% من المهنيين يعتمدون الحصرية عند اقتنائهم للسلع الفاخرة، عند شرائهم منتجات جديدة قبل غيرهم، ويسعون إلى الحصول على خدمات وتجارب مصممّة لتلبية احتياجاتهم، منوهة إلى أن هؤلاء يميلون لحمل بطاقة ائتمان واحدة فاخرة كمعدّل عام وينفقون مبالغ أكبر على ارتياد المطاعم والعناية الشخصية والمجوهرات، مبرزة أن نحو 25% من الأشخاص المعنيين بالدراسة يقرنون الفخامة بالوضع الاجتماعي ويستخدمون المنتجات الحائزة على اهتمام المشاهير لاعتقادهم أن الفخامة هي مؤشر لمكانة اجتماعية، ويستمتعون بجذب انتباه نظرائهم ويميلون أكثر لحمل بطاقات ائتمان فاخرة أو بلاتينيوم.

ويميل 84% من العاملين إلى استخدام بطاقات ائتمان أكثر من بطاقات السحب الفوري التي بلغت نسبتها 53%، فيما ينفق 79% منهم كمعدل عام على الأمور الأساسية كفواتير المستلزمات المنزلية بمقدار 16 ألف ريال، فيما ينفق 56% من العاملين 56% على المستلزمات الشخصية كارتياد المطاعم، و44% منهم على العطلات العائلية، فيما يدخر المهنيون نحو تسعة آلاف ريال شهريًا للإنفاق على المنتجات والخدمات الشخصية.

وأشارت إلى أن المهنيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 -29 عامًا ينفقون أكثر على ارتياد المطاعم والسيارات الجديدة مقارنة مع نظرائهم من الفئات العمرية الأكبر سنًا، ويستخدم 67% من المهنيين شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الإلكترونية على نحو دائم، بينما يستخدم نحو 75% منهم تطبيقات المحادثة كما يزور 64% المواقع الالكترونية الخاصة بأفلام الفيديو، لافتة إلى أن 51% من مستخدمي بطاقات الائتمان كمصدر رئيس للدفع عبر الإنترنت يوجهون تعاملاتهم لشراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية، بينما كانت نسبة 465 منهم لشراء منتجات الموضة والتجميل.

ويسافر نحو 75% من المهنيين بهدف الاستجمام، وضمن مجموعات من ثلاثة إلى أربعة أشخاص، منهم 56% يحجز تذاكر السفر مباشرة من مواقع شركات الطيران، و40% منهم يحجزون تذاكرهم بواسطة وكالات السفر التقليدية، بينما يستخدم 4% وكالات السفر الإلكترونية أو مواقع مقارنة تذاكر السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط