منظمة التعاون الإسلامي توافق على دراسة جدوى لمشروع إطلاق قناة فضائية

منظمة التعاون الإسلامي توافق على دراسة جدوى لمشروع إطلاق قناة فضائية

تم – جدة:أكد الاجتماع الثاني مفتوح العضوية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد بمقر الأمانة العامة في مدينة جدة أمس، موافقته على دراسة جدوى مشروع إطلاق قناة منظمة التعاون الإسلامي الفضائية، حيث أوصى الاجتماع أن يرفع المشروع إلى الدورة الثالثة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية لاعتمادها والشروع في إطلاق القناة الفضائية .

وأكدت مديرة إدارة الإعلام بالأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي مها مصطفى عقيل، أن العالم الإسلامي بحاجة إلى وجود قناة فضائية هادفة تتحدث باسم المنظمة، ويمكنها إحداث التغيير الإيجابي وتصويب وجهة الرسائل الإعلامية والإسهام في تحقيق الأهداف التي تنشدها الدول والشعوب الإسلامية، وفي مقدمتها تلك التي تتعلق بالاقتصاد والمال والتجارة والاستثمار والعلوم والثقافة والصحة والمرأة والأسرة.

وأوضح عقيل بحسب مصادر صحافية أن تكون هذه القناة ذات رسالة متزنة تدعو إلى الوسطية والتسامح والتعاون وتعمل على إيصال المعرفة إلى الشعوب كافة مهم للغاية.

وحيّت الجهود القيِّمة التي بذلها ممثلو الدول الأعضاء في الاجتماع الأول مفتوح العضوية على مستوى الخبراء حول إطلاق القناة الفضائية الذي عُقد بمقر الأمانة العامة يومي 23 و24 فبراير 2013، وكذلك الجهود التي قامت بها اللجنة الخاصة بمتابعة استكمال عملية إطلاق القناة التي عقدت ثلاثة اجتماعات بمقر الأمانة العامة للمنظمة تم فيها بحث مختلف الجوانب الإدارية والمالية والفنية المتعلقة بإطلاق القناة ودراسة الجدوى التي قامت بها بيوت خبرة متخصصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط