#الأردن: #السعودية تنفق المليارات لراحة الحجيج و#إيران أم الدسائس 

#الأردن: #السعودية تنفق المليارات لراحة الحجيج و#إيران أم الدسائس 

 

تم – عمان:أثارت تصريحات وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران علي جنتي التي قال فيها إن الظروف غير مهيأة لأداء مناسك الحج هذا العام، انتقادات واسعة بين الشخصيات الدينية والسياسية في الأردن.

وأكد أستاذ الشريعة الإسلامية في الجامعة الأردنية الدكتور عامر جبر، أن ادعاءات الوزير الإيراني بأن السعودية وضعت العراقيل أمام الحجاج الإيرانيين لا يمكن أن تنطلي على أحد وأن التصريحات تدخل في إطار الهجمة المنظمة التي تتعرض لها المملكة من نظام الملالي.

وأوضح جبر أن التصريحات التي أطلقها الوزير الإيراني تحمل الكذب والافتراء لأن السعودية لم تغلق يوما أبواب الحج في وجه أي مسلم يريد أداء الفريضة بل هي من تقوم على تسهيل كل مراحل فريضة الحج للمسلمين وتنفق المليارات لراحة الحجيج.

وبدوره، أضاف أستاذ العلوم السياسية أمين مشاقبة أن أي مشكلات كانت تنشأ في الحج كان دوما سببها الحجاج الإيرانيين الذين يأتون إلى الحج وهم يحملون مواقف سياسية سلبية ضد السعودية.

وأبدى مشاقبة استغرابه من صدور مثل هذا التصريح من الوزير الإيراني، مؤكدا أن ما قاله عن استقبال المملكة لرئيس منظمة الحج الإيرانية ما هو إلا كذب ونفاق في إطار الحملة التي تشنها طهران ضد المملكة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط