جامعة “الإمام محمد” تخرج أول دراسة علمية تلقي الضوء على “عاصفة الحزم”

جامعة “الإمام محمد” تخرج أول دراسة علمية تلقي الضوء على “عاصفة الحزم”

تم – الرياض: شهدت جامعة “الإمام محمد بن سعود الإسلامية”، الإقرار على أول دراسة علمية إعلامية تلقي الضوء على عملية “عاصفة الحزم” قُدّمت لنيل درجة الماجستير في تخصّص الصحافة والنشر الإلكتروني من كلية الإعلام والاتصال، وحملت عنوان “المعالجة الإعلامية لعاصفة الحزم”، وفق منهج تحليلي أجري على عدد من الصحف السعودية.

وأوضح الباحث محمد بن رفاعي العتيبي الذي حصل على الدرجة العلمية بتقدير “ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى”، أن الدراسة سعت إلى تقديم تشخيص علمي ومنهجي لأداء الصحافة السعودية في معالجتها لـ”عاصفة الحزم”، من خلال بحث ميداني أجراه وفق معطيات أبرزت الجهد الإعلامي النظري الذي ارتكزت عليه طبيعة المعالجة الإعلامية لها في الصحافة السعودية، بالوقوف على مستوى هذه المعالجة، وتقييمها تقييماً واقعياً مع تحديد النقاط الإيجابية والسلبية فيها

وأضاف العتيبي “فضلا عن تقديم المقترحات التي تدعو إلى تثبيت هذه الإيجابيات وتجاوز سلبياتها، بما يسهم في مساعدة صنّاع القرار في المملكة والمحللين والإعلاميين والأكاديميين في رفع مستوى الممارسة، وتحسين الأداء في هذا المجال في المستقبل، ليس بالنسبة فقط إلى الصحف؛ بل إلى مختلف وسائل الإعلام في المملكة والعالم العربي”.

وأشرف على مشروع الدراسة عميد كلية الإعلام والاتصال الدكتور عبدالله الرفاعي، فيما ناقش الباحث العتيبي في الدراسة التي أجراها كل من: رئيس قسم الصحافة والنشر الإلكتروني في كلية الإعلام والاتصال الدكتور ناصر البراق، وعضو هيئة التدريس في الكلية الدكتور علي نجادات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط