الفوزان يؤكد عدم جواز الصلاة على الكراسي ذات موضع للسجود

الفوزان يؤكد عدم جواز الصلاة على الكراسي ذات موضع للسجود

تم – الرياض: شدد عضو هيئة كِبار العلماء العلّامة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، الجمعة، على عدم جواز الصلاة على الكراسي التي فيها موضع سجود، مؤكدا عدم جواز بيعها واستيرادها.

وأوضح الفوزان، في تصريح صحافي: أنه لا يجوز هذا إذا لم يتمكّن من السجود على الأرض أو الفراش بجبهته وأنفه، فإنه لا يسجد على شيءٍ مرتفع، مستدلا بفعل النبي – صلى الله عليه وسلم – عندما زار مريضاً ووجد عنده وسادة يسجد عليها، فأخذ  الوسادة ورماها، وقال “صَل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب”.

وأضاف أن المصلي إن لم يستطع السجود، فلا بأس أن يجلس على الكرسي؛ ولكن لا يجعل شيئاً مرتفعاً؛ بل يومئ بالسجود برأسه ويخفضه، فالدين يُسر ولا تكلّف فيه، وهذه الكراسي لا تجوز الصلاة عليها بهذه الصفة ولا يجوز بيعها ولا استيرادها.

وكانت الأسواق شهدت أخيراً، كراسي مخصّصة للأشخاص الذين يصلون وهم جلوس في المساجد، وفيها مكان للسجود؛ ليمكن للمصلي أن يضع جبهته على موضع السجود في هذا الكرسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط