أردوغان يسحب سفيره من بنغلاديش بعد إعدام “نظامي”

أردوغان يسحب سفيره من بنغلاديش بعد إعدام “نظامي”

 

تم – متابعات:أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الخميس، أن بلاده سحبت سفيرها من دكا، بعد إعدامها مطيع الرحمن نظامي زعيم “الجماعة الإسلامية”، أبرز حزب إسلامي في بنغلادش.

وأُعدم نظامي شنقًا بعد أيام على تثبيت المحكمة العليا حكمًا بإعدامه أصدرته محكمة خاصة، إثر إدانته بالتورط بإبادة جماعية واغتصاب وتدبير مجزرة لمثقفين بارزين، خلال حرب الاستقلال عن باكستان عام 1971.

وقال مدعون إن نظامي مسؤول عن تأسيس ميليشيا “البدر” الموالية لباكستان، مشيرين إلى أنه أمر بقتل كتّاب وأطباء وصحافيين من أجل “شلّ (البلاد) فكريًا”، لكن “الجماعة الإسلامية” تنفي الاتهامات.

وانتقد أردوغان الاتحاد الأوروبي، معتبرًا أنه لم يندد بإعدام نظامي، وسأل الأوروبيين: “ألستم ضد الإعدامات؟ لم نسمع ضجيجًا، لأن من أُعدِم كان مسلمًا”.

وكانت وزارة الخارجية التركية نددت بإعدام نظامي، واستدعت السفير في دكا دوريم أوزتورك، لإجراء “مشاورات حول تداعيات” الأمر.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط