مستفيدو الضمان الاجتماعي يأملون إعادة صرف مستحقاتهم الموقوفة

مستفيدو الضمان الاجتماعي يأملون إعادة صرف مستحقاتهم الموقوفة

 

تم – الدمام:بعد إعفاء وزير الشؤون الاجتماعية بأمر ملكي، ودمج وزارتي الشؤون الاجتماعية والعمل، باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، تمنى عدد من مستحقي الضمان الاجتماعي في المنطقة الشرقية، ممن أوقفت مستحقاتهم لأسباب غير مبررة، إعادة صرفها لهم مرة أخرى.

قالت أم أيتام محمد العرجاني: “أوقفوا مستحقاتي بسبب سفري لأسرتي في مصر، إذ إنني أم لثلاث بنات يتيمات ليس لهن أي دخل مادي سوى ما نتقاضاه من الضمان”.

وبينت الأرملة أم عبدالله أنها راجعت مكتب الصرار وأفادوها بأنهم أوقفوا مستحقاتها بسبب تكرار سفرها إلى قطر بشكل مستمر لزيارة بناتها المتزوجات هناك، مضيفة “هن يقمن برعايتي ومساعدتي.. هل أقاطعهن؟”.

فهد المري البالغ من العمر أكثر من 80 عامًا ومعوق (مشلول من الجهة اليسرى ومبتور الرجلين) يعول أسرة تضم 15 فردًا، تم إيقاف مستحقاته بسبب وجود (راعي مواشي) باسمه، وقال “رغم نقل الراعي باسم شخص آخر إلا أن مستحقاتي لا تزال متوقفة، وعلمنا من مكتب الضمان أن الأشهر الأربعة التي توقف فيها المعاش لن تعاد بأثر رجعي”، مضيفًا “الأغنام ندفع عليها أكثر مما نأخذه منها، واقتناؤنا لها عادات لإكرام الضيف، إذ إن تربية الماشية في كل مناطق المملكة الطرفية أمر طبيعي، فما نسبته 70% من الشعب يربون الماشية مهما كانت ظروفهم المادية”.

محمد العتيبي (75 عاما) مصاب بمرض السكر والضغط ومعوق، يقول “تم قطع مستحقاتي لأن لدي (راعي مواشي) لـ9 من الإبل وهي ليست تجارة، وأصرف عليها أكثر مما أستفيده منها”.

وفي السياق نفسه قال علي أحمد هادي (95 عاما): “أعيش في مليجة وعندي مزرعة أتتني هبة، وبما أنني كبير في السن وكفيف البصر، وعندي مرض القلب، تعاقدت مع عامل زراعي وبسببه قطعوا حقوقي البسيطة البالغة 800 ريال”.

أما حامد الزعبي فقال “أنا معوق مبتور الرجلين وأسكن في قرية الحسي التابعة لضمان الصرار، وأعول زوجة وثلاثة من الأبناء، وليس لي دخل نهائي سوى الضمان الذي توقف بسبب وجود (راعي مواشي)، وأغنامي قليلة للاستفادة منها في إكرام أي ضيف أو إذا احتجت أبيع إحداها لشراء أكل لأولادي”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط