مسنات “فرسة” تهامة قحطان يناشدن “السياحة” تبني مشروعاتهن التراثية

مسنات “فرسة” تهامة قحطان يناشدن “السياحة” تبني مشروعاتهن التراثية
تم – عسير : يشتهر السوق الشعبي بمركز الفرسة بتهامة قحطان، بالمشغولات اليدوية التراثية والنباتات العطرية التي لا تزال مجموعة من المسنات تقمن بإنتاجها وبعرضها وبيعها في عدد من محلات السوق، وسط إقبال واسع على شرائها من أهالي وضيوف المركز.
وأفادت مصادر صحافية، بأن هذه المحال تنقسم إلى قسمين: القسم الأول مخصص بتجهيز وبيع النباتات العطرية التي يستخدمها المجتمع التهامي كجزء من الزينة على الرأس، يطلق عليها الأهالي هناك العصبة أو الخضامع، وهي مجموعة من النباتات العطرية كالريحان والبعيثرات والشيح والشذاب والكادي، وغيرها من النباتات ذات الروائح الذكية، التي يزداد الإقبال عليها يوم الجمعة والأعياد والمناسبات، وهي جزء من شخصية الرجل اليومية.
وأضافت أما القسم الثاني فيعتني ببيع الجلديات والأواني التراثية التي لا يزال بعضها يُستخدم حتى الآن، ويعتبر رواح العروس أغلاها ثمنًا؛ إذ تصل قيمته إلى عشرة آلاف ريال، وهي كسوة سيارات موكب العروس بالجلود وهي عادة قديمة، لا تزال تلاقي إقبالاً لافتًا، كما يشتهر السوق ببيع أوانٍ منزلية قديمة مصنوعة من الطبيعة، مثل الحدج الذي يستخدم لحلب الماشية، والدبية وهي التي تستخدم لخض اللبن والمسبع .
وتناشد مجموعة من المسنات المتخصصات بإنتاج هذه المشغولات التراثية هيئة السياحة تبني مشروعاتهن ودعمها عبر استضافتهن بالمهرجات التراثية والسماح لهن بعرض منتجاتهن بالسوق الشعبي في الفرسة من دون دفع “إيجار” شهري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط