دراسة جديدة تطمئن أصحاب الوزن الزائد على حياتهم

دراسة جديدة تطمئن أصحاب الوزن الزائد على حياتهم

تم – الرياض

أكدت دراسة طبية جديدة، أن السمنة قد لا تكون أمرًا غير صحي كما كانت منذ أربعين عامًا، موضحة أن نسبة الوفيات المبكرة لدى أصحاب الوزن الزائد أو المعتدل أقل من أولئك الذين يتمتعون بوزن طبيعي أو أقل من الطبيعي أو الوزن المُفرط الزائد.

وشملت هذه الدراسة آلاف الأشخاص، بالنظر إلى طولهم ووزنهم ونسبة الوفيات بينهم خلال مراحل زمنية منذ عام 1970، كما تم قياس السمنة بناءً على حساب ما يعرف بكتلة الجسم.

وأكد الباحثون ضرورة عدم تفسير نتائج هذه الدراسة بشكل خاطئ وأنه على الأشخاص الذين يعانون من السمنة أن يتابعوا وضعهم الصحي.

وفسرت النتائج أن الخطر الذي كان يتعلق بالسمنة في الماضي أصبح الآن غير موجود تقريبًا، مشيرة إلى انخفاض نسبة الوفيات المبكرة بين البدناء مقارنة بالطبيعيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط