ابن سهاج يطالب بالاقتصاص ممن حرض شقيقه على الانخراط في الإرهاب

ابن سهاج يطالب بالاقتصاص ممن حرض شقيقه على الانخراط في الإرهاب

تم – متابعات

خرج زيد بن سهاج عن صمته، ليطالب بالاقتصاص ممن حرض شقيقه على الانخراط في الأعمال الإرهابية تحت شعارات براقة، وذلك بعد يوم على إعدام شقيقه المتورط في أعمال إرهابية عدة أبرزها اقتحام مجمع الواحة في الخبر.

وكتب ابن سهاج في صفحته الشخصية في “تويتر”: أخي ضحية أفكار هدامة وسرق منا في صغره والشرع اقتص من المسروق فأين الاقتصاص من السارق، في إشارة واضحة للمحرضين.

وقبل تنفيذ السلطات حكم الإعدام في حق 47 إرهابيا في يناير الماضي، ضاق شقيق أحد المعتقلين في بغداد من حالة الثراء الذي يعيشه دعاة يعتقد أنهم سبب في توريط أخيه عبر خطبهم وتسجيلاتهم وكذلك بياناتهم المحرضة على القتال إبان الغزو الأميركي للعراق، وأكد حينها وقوع شقيقه ضحية لأعمال التحريض الممنهج في بداية 2004.

وتصدر المحامي عبدالرحمن اللاحم للترافع عن هادي البقمي المحكوم بالسجن منذ عشرة أعوام، وعبدالرحمن عائد من سورية بإصابة عطلت حركته، فيما يشير مراقبون إلى أن الخطوة ستشجع من تورط في هذه الأعمال وممن يقضون محكوميتهم باللجوء لذات الطريق ضد المحرضين.

وكشف اللاحم بحسب مصادر صحافية تلقيه عددا من طلبات الترافع أمس الجمعة من عدد من أهالي المعتقلين، مشيرا إلى وجود مقيمين بينهم، «سندرس تلك الطلبات، بيد أننا ماضون في الدعويين الموكلتين إلى من عبدالرحمن وهادي، وبعد ذلك سوف نرى مدى تقدم تلك القضيتين».

وأضاف: اتصل بي كثير من أهالي المعتقلين يتهمون أسماء صراحة بتحريض أبنائهم المنخرطين في أعمال عنف أو المتورطين بأفكار إرهابية، ومن بين الشاكين مقيمونز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط