خروق الانقلابيين مستمرة وجبهة تعز تشتعل

خروق الانقلابيين مستمرة وجبهة تعز تشتعل

تم – عدن

تستمر خروق الميليشيات الانقلابية للهدنة على الأرض في العديد من المواقع، في الوقت الذي يواصل فيه وفد الحوثي والمخلوع صالح تعنته في محادثات الكويت.

من جهته، خاض الجيش الوطني، مسنودًا بالمقاومة الشعبية، اشتباكات عنيفة ضد المتمردين في الجبهتين الشرقية والغربية لمدينة تعز، إثر هجوم ضار للميليشيات وقصفها مواقع الجيش شرق المدينة بالدبابات والمدفعية، كما طال القصف الأحياء السكنية في ثعبات والجحملية والدعوة والشماسي وكلابة.

كما شنّ الانقلابيون هجومًا آخر على مقر اللواء 35 مدرع إلى جانب مواقع المقاومة في الضباب والسجن المركزي وشارع الثلاثين، وتمكنت المقاومة من صد هذه الهجمات مكبدة الميليشيات خسائر كبيرة.

في الوقت ذاته، دارت مواجهات عنيفة بين الطرفين في مديرية الوازعية في تعز بعد أن استهدفتها الميليشيات بقصف عنيف بالدبابات والمدفعية، وتمكن الجيش الوطني من التصدي للهجوم، موقعًا عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين، وفقًا لمصدر بالجيش.

من ناحيتها، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية عدة على موقع عسكري لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح يتبع معسكر اللواء 310 مدرع سابقًا في محافظة عمران، وتأتي الغارات بعد اقتحام الانقلابين المعسكر والسيطرة عليه.

وأفادت مصادر أمنية أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت أمس الجمعة إلى محافظة مأرب من السعودية، كما تم إرسال قوات عسكرية إلى جبهة نهم شمال شرقي مدينة صنعاء لمواجهة الخروق والهجمات المتكررة للميليشيات على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

ويأتي وصول هذه التعزيزات بالتزامن مع تجدد المواجهات أمس بين المقاومة الشعبية والميليشيات في مناطق عدة غرب محافظة مأرب، من بينها منطقتا المشجح والمخدرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط