مغردون يصفون الإيرانيين بـ”الوقحين” بعد صور الدمار في سورية

مغردون يصفون الإيرانيين بـ”الوقحين” بعد صور الدمار في سورية

تم – الرياض : جاء رد المغردين في العالم على الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الإيرانية لمواطنيها من استوديو “الشهداء” في معرض الكتاب الدولي، وهم يحتفلون بسعادة بالتقاط صور كبيرة يركبون دراجة نارية ويرتدون معدات عسكرية ويمسكون قنبلة يدوية وفي الخلفية مدن سورية تم تدميرها وأبرزها مدينة حلب، حيث وصفوا الإيرانيين بـ”الوقحين”.

وأثارت هذه الصور سخط العالم الذي وصف الإيرانيين بـ”الوقحين” و “عديمي الأخلاق”، معبرين عن استيائهم من تباهي حكومة طهران وبعض مواطنيها المخدوعين بتصنع الشجاعة على حطام وآلام الشعب السوري، الذي يقتل ويدمر يوميًا من المليشيات الإيرانية والأسد.

وشارك عدد كبير من الإيرانيين الفارين للخارج من الاستبداد في بلادهم، في التعبير عن استيائهم من السلطات الإيرانية والأشخاص الذين قاموا بالتقاط الصور دون أي مراعاة للإنسانية.

وأكد بعض الإيرانيين أن هذه الصور تؤكد أن حكومة بلادهم متورطة بشكل كبير في قتل الشعب السوري قائلين في تعليقاتهم : هؤلاء ليسوا بشرًا بل إنهم  “زومبي”.

يشار إلى أن هذه الصور تأتي في وقت تتعرض فيه المليشيات الإيرانية لخسائر يومية في سورية، حيث حاولت السلطات الإيرانية استغلال معرض الكتاب الدولي بوصف تدخلها هو لحماية المزارات في حلب، وقامت بتقديم معدات وألبسة عسكرية وقنابل يدوية وطلبت من الزوار التقاط الصور أمام الدمار وجثث السوريين.

57385d8f322ad 57385d94f2825

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط