ضغوط “الكرملين” تجبر ثلاثة من كبار الصحافيين الروس على الاستقالة بعد تناولهم فضائح تهرب ضريبي تمس زوج ابنة بوتين

<span class="entry-title-primary">ضغوط “الكرملين” تجبر ثلاثة من كبار الصحافيين الروس على الاستقالة</span> <span class="entry-subtitle">بعد تناولهم فضائح تهرب ضريبي تمس زوج ابنة بوتين</span>

تم – متابعات :  قدم ثلاثة صحافيين بارزين يعملون ضمن مجموعة “آر بي سي” الإعلامية الروسية، استقالتهم، عقب انزعاج “الكرملين” ممّا جاء في تقارير صحافية نشروها في شأن أعمال زوج ابنة الرئيس فلاديمير بوتين، ومقربين منه، وردت أسماؤهم في فضيحة “أوراق بنما” للتهرب الضريبي العالمي، بسبب امتلاكهم شركات في الخارج.

وأوضح مصدر، أن إدارة المجموعة قلقة من تعرض الصحافيين الثلاثة لضغوط مارسها “الكرملين” على عملهم، فيما تمثل استقالة رئيس تحرير المجموعة ورئيس تحرير الصحيفة التي تصدرها ورئيس تحرير وكالة الأنباء التابعة لها انتكاسة للمجموعة التي تعتبر إحدى وسائل الإعلام المستقلة القليلة في روسيا.

ورداً على سؤال عن الاستقالات، أبرز الناطق باسم الرئيس بوتين ديميتري بيسكوف: أنه لا علاقة لاستقالاتهم بالسياسة، ولا ترتبط بأي ضغوط من “الكرملين”، علماً بأنه يتوقع استقالة صحافيين آخرين في المجموعة خلال الأسابيع المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط