بعد 3 أشهر من حريق مستشفى جازان العام .. أين البديل؟

بعد 3 أشهر من حريق مستشفى جازان العام .. أين البديل؟

تم – جازان : أكد عدد من أهالي المتوفين في حريق مستشفى جازان العام، أنهم راجعوا جهات حكومية مختلفة بالمنطقة للسؤال عن ملف التعويضات، لكنهم رفضوا استقبالهم وظلوا في حيرة من أمرهم رغم مرور 3 أشهر على الحادث.

وشكا الأهالي من عدم إيجاد بديل لتقديم الخدمات الصحية بعد كارثة حريق المستشفى، مشيرين إلى الضغط الكبير الذي يعانيه مستشفيا صبيا العام وأبوعريش العام بسبب إغلاق مستشفى جازان، بعد الحريق الذي مر عليه نحو 3 أشهر دون أن يلوح في الأفق موعد محدد لإعادة افتتاحه لخدمة المستفيدين، وقالوا إن القادر من المواطنين يتوجه إلى المستشفيات الأهلية أما أصحاب الدخل المحدود فيكتفون بالعلاجات الأولية في المراكز الصحية.

ومن جانبها أوضحت صحة جازان أنه سيتم إعادة تأهيل المستشفى خلال 8 أشهر، مشيرة إلى تخصيص 4 مراكز صحية بمدينة جازان للحالات الطارئة تعمل على مدار الساعة.

وأوضح المتحدث الرسمي بصحة جازان نبيل عيسى غاوي في بيان حول مستجدات مشروع إعادة تأهيل مستشفى جازان العام، أن وزارة الصحة تولي أقصى الأهمية لتوفير الخدمات الصحية المطلوبة لمنطقة جازان، ومنذ وقوع الحادث الأليم في المستشفى سارعت بتشكيل فريق من الخبراء للإشراف على إعادة المستشفى بأسرع ما يمكن.

وأضاف أن الوزارة قدمت أقصى الدعم لتعزيز الخدمات الصحية في مرافق المنطقة لمواجهة الوضع الذي نجم عن خروج المستشفى من الخدمة، وقد عمل الفريق بشكل متواصل على تسريع هذه الأعمال، مشيرًا إلى أنه تم تحديد الخطوات المطلوبة لتأهيل المبنى بأفضل المواصفات بما في ذلك مواصفات الأمن والسلامة.

وذكر أنه تم طرح المشروع والترسية والإجراءات النظامية وستتسلم الشركة الموقع خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفًا “نسعى لأن يتم الانتهاء من الإجراءات الهندسية وإعادة التأهيل خلال 6 إلى 8 أشهر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط